جديد الأخبار
 أبو صبيح يعرض كليته للبيع .. بعد أن قطع الرئيس راتبه !!
11/01/2017 [ 14:06 ]
الإضافة بتاريخ:
عبد الحميد العيلة
 أبو صبيح يعرض كليته للبيع .. بعد أن قطع الرئيس راتبه !!

صُدم الجميع من قطع راتب علي أبو صبيح أحد أبناء حركة فتح منذ عشرة سنوات .. ومن رفض الرئيس أبو مازن الإستجابة لنواب التشريعي ومناشدة أبو صبيح للرئيس والتنظيم بإعادة راتبه .. وكان لي الشرف أن أكتب للرئيس وبتوقيع مع زملائي النواب للحث على إعادة راتبه منذ عدة سنوات .. لكن للأسف لم يستجيب الرئيس لا لأبو صبيح ولا لغيره من الذين قطعت رواتبهم .. وهذا ما دفع أبو صبيح لعرض كليته للبيع ليتمكن من الصرف على بناته بعد ما ضاقت به الحياه ولم يجد أي مصدر رزق أخر .. سيادة الرئيس .. أثبت الشعب الفلسطيني أنه حر لا يباع ولا يشرى .. وإن كان الراتب وهو حق مقدس وهو أقدس من قدسية التفاوض مع الكيان الصهيوني يساوم به للتنازل عن حقه في التعبير عن الرأي وهذا ما كفله القانون لكل مواطن ما لم يتعدى على حقوق الغير .. لكن ما نشاهده سيادة الرئيس هو تعدي أجهزتكم التنفيذية على حقوق العباد .. لا بل تجاوز التعدي الى أن وصل للسلطة القضائية والتشريعية والإعلام والصحفيين .. سيادة الرئيس .. هل تعتقد أن الشعب الفلسطينى سيطول صمته على هذه الجرائم التي ترتكب بحقه .. الى أن يصل بالمواطن أن يبيع كليته من أجل لقمة العيش .. ومعذرة سيادة الرئيس وأنتم وقيادة السلطة تنعمون بكل ما طاب ولذ .. هل من العدل أن تعيش غزة بظلام دامس ؟!! هل من العدل ألا تتجاوز حصة غزة من الموازنة 35‎%‎ ؟!! رغم أن غزة هي البقرة الحلوب فيما تحصله سلطة رام الله من المقاصه .. هل شاهدتم ماذا فعل البرد القارص في أصحاب البيوت المدمرة ؟!!هل شاهدتم خيمة الإعتصام لأسر الشهداء والتي أقيمت منذ عدة أشهر مطالبين بحقوق أبنائهم الشهداء ؟!! ولا مجيب لهم .. الواضح أن المطلوب من ذلك كله الخنوع وعدم التفكير في فشل السلطة السياسي على كل المستويات .. لكن هيهات هيهات .. الشعب الفلسطيني بطفولته وشبابه وشيوخه أذكى أن يغرر بهم .. ولينتظر اللعنة كل من ساهم في دمار هذا الوطن .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد بنجاح الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها أيار/مايو؟
ستنجح الانتخابات
لن تنجح الانتخابات
غير مهتم بالأمر
ينتهي التصويت بتاريخ
01/03/2017