جديد الأخبار
( فيديو) انتهاء أعمال مؤتمر الشباب االفلسطيني الأول.. شباب فلسطين يرسم خارطة المستقبل
16/02/2017 [ 21:23 ]
الإضافة بتاريخ:
( فيديو) انتهاء أعمال مؤتمر الشباب االفلسطيني الأول.. شباب فلسطين يرسم خارطة المستقبل

الكرامة برس- القاهرة- متابعة خاصة::

انتهت وقائع أعمال "مؤتمر الشباب الفلسطيني الأول" الذي عُقد في القاهرة تحت شعار "شباب فلسطين يرسم خارطة المستقبل" يومي 15-16 من شباط/فبراير الجاري، وذلك بمشاركة 500 شاب من مختلف الساحات والقطاعات الشبابية، فيما تمثلت الفتيات بنسبة 30 بالمائة من عدد المشاركين.
وعقد المؤتمر في الوقت الذي يئن فيه الشباب الفلسطيني جراء جرائم الاحتلال الاسرائيلي والانقسام الداخلي المستمر منذ عشر سنوات ورفضاً لسياسية التهميش، وتراجع المرجعيات عن مسئولياتها الإنسانية والسياسية، بالاضافة إلى تداعيات الحروب الإسرائيلية المتعاقبة والتي أحدثت العديد من الكوارث، ناهيك عن الفقر المدقع، والبطالة التي تزداد نسبتها في المجتمع الفلسطيني وفق احصاءات جهاز الاحصاء المركزي الفلسطيني الصادرة في العام 2016 (30%) ، فيما بلغ معدل البطالة بين الشباب 39%، وبين الخريجين الجامعيين 51%، بخلاف البطالة المستشرية والبطالة المقنعة بين اللاجئين في مناطق تجمعاتهم المختلفة في العالم.
وشارك في المؤتمر قيادات بارزة من حركة فتح، أبرزهم القائدين محمد دحلان وسمير المشهراوي، ومن الساحات كافة: الداخلية من الضفة الغربية وقطاع غزة ومصر ولبنان وأوروبا، واعدين بالعمل على دعم مخرجات المؤتمر وتوصياته النهائية نحو البناء والتطبيق على قاعدة الشراكة.
وافتتحت الجلسة الأولى من المؤتمر بالقرآن الكريم والسلام الوطنيين الفلسطيني والمصري، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى كلمة عن الشباب الفلسطيني التي أكدت على أن الشباب الفلسطيني يمتلك الثقة بالنفس والرؤية الواضحة والارادة لمواجهة التحديات، وضرورة مشاركتهم في صنع القرار.
وتطرق القائد محمد دحلان في كلمته في المؤتمر، للآفاق الجديدة للعمل الوطني والسياسي الفلسطيني، مع استشراف المستقبل والتحولات التي قد تطرأ بجهود الشباب في العمل السياسي الفلسطيني. وضرورة المراجعة الشاملة للمرحلة السابقة للعمل التنظيمي ومنظومته الكاملة.
وخلال يومي المؤتمر اجتمعت اللجان الثمانية المنبثقة عن المؤتمر، وهي لجان الشبيبة والزهرات والطلائع والمؤسسات والمبادرات الشبابية والتدريب والتطوير والمجالس الشبابية في المحافظات والأندية والمؤسسات الرياضية والحركة الكشفية والنشاط الشبابي للتيار في الساحات الخارجية، بحثت جميعها الواقع والمأمول للشباب الفلسطيني في ظل الازمات المتلاحقة التي سبّبها الاحتلال الاسرائيلي والانقسام الفلسطيني.
كما قرر وخرج المؤتمر بالتوصيات النهائية للجان المنبثقة على النحو الاتي:
أولاً / تعزيز ثقافة المجالس الشبابية في المحافظات، وتعزيز ثقافة المرجعيات وتحديد العلاقة بين هياكل المجلس لخلق حالة إيجابية من التنسيق الكامل بينهم .
ثانياً/ الدعم المادي والمعنوي للبنية التحتية للأندية والمنشآت الرياضية والرياضة المدرسية ، وذلك من خلال البحث عن مصادر التمويل المختلفة لدعم الجوانب المهنية في القطاعات الرياضية كافة .
ثالثاً / توفير الإحتياجات الضرورية واللازمة المادية والمعنوية لتفعيل النشاطات الكشفية على مستوى الوطن والساحات الخارجية والشتات ، وتوفير الدعم اللوجستي لدعم الجماعات الكشفية من ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع. 
رابعاً / التأكيد على فتح آفاق جديدة مع المجتمع المدني وتعزيز دور المرأة في الشراكة السياسية والمجتمعية ، والعمل على تعزيز التنمية البشرية وتنمية القدرات الشابة والإستفادة من كافة الطاقات الممكنة لنشر الوعي القانوني .
خامساً / التأكيد على الدعم المتنوع في التدريب والتطوير لتنمية القدرات البشرية في قطاعات مهنية مختلفة وزيادة الوعي نحو ثقافة القانون وحرية الرأي والتعبير وتعزيز ثقافة التبادل الثقافي .
سادساً / تعزيز دور الشباب في التيار في مختلف الساحات ، وتنمية قدرات المبادرة ، والتأكيد عن نهج المشاركة السياسية ، على قاعدة الدفع بتواصل الأجيال.
سابعاً / التأكيد على دور الشبيبة في العمل التطوعي وتنمية القدرات الشابة نحو الإبداع في المشاركة السياسية والإجتماعية .
ثامناً / تاكيد تنمية القدرات ( الزهرات والشباب ) لخلق بيئة واعية في السلوك والأخلاق والثقافة السياسية ، وذلك من خلال الوسائل التربوية المهنية وذلك بنشر ثقافة الإعلام التربوي في مختلف الأعمار السنية للزهرات والشباب حسب القدرات العمرية .
تاسعاً / دمج ذوي الإعاقة في المجتمع من خلال برامج تعمل على تعزيز مشاركتهم المجمتعية والسياسية.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل إجراءات عباس ضد قطاع غزة ستؤدي إلى إسقاط حكم حماس؟
نعم
لا
لا أدري
ينتهي التصويت بتاريخ
25/06/2017