جديد الأخبار
الشهيد القائد الانسان/محمود أبو مذكور(أبو ظافر)
16/03/2017 [ 18:02 ]
الإضافة بتاريخ:
الشهيد القائد الانسان/محمود أبو مذكور(أبو ظافر)

الكرامة برس-رفح::

الشهيد محمود محمد عبدالله أبو مذكور
مواليد 1951/11/26
البلدة الأصلية/الفالوجا
درس في جامعة بيروت العربية فلسفة وعلم نفس بمدينة الاسكندرية ووصل إلى سنة ثالثة ولم يكمل دراسته بسبب منعه من السفر من قبل الاحتلال الإسرائيلي.
أسرته تتكون من الزوجة أم ظافر وأربع أولاد وخمس بنات.
عمل في مجال البناء وأصبح مقاولا كبيراً وأسس شركة مقاولات كبيرة.
ترك الشركة والعمل في فلسطين 48 من أجل العمل الوطني والاجتماعي والإنساني.
شغل منصب رئيس نادي خدمات رفح الرياضي مع بداية 1980م وفي عهده تحول النادي إلى خلية نحل للعمل الوطني وملتقى لكل الوطنيين بكل ألوانهم وانتمائاتهم.
أحد مؤسسي حركة الشبيبة في فلسطين وأول مسئول للوائية الشبيبة الفتحاوية في قطاع غزة.
ومع اندلاع الانتفاضة 1987م شارك كعضو فاعل بالقيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة.
كان عضو فاعل في لجنة المؤسسات الوطنية.
أسس مع عدد من زملائه مجمع الكرامة للثقافة والفنون برفح وأصبح اول رئيس فخري للمجمع.
أسس جمعية الأمل لتأهيل المعاقين مع عدد من شخصيات في رفح وكان الشيخ عودة أبو عاذرة اول رئيس لها. وكان أول مدير للجمعية الأخ درويش أبو شرخ(رحمهم الله جميعا).
كان رجل وقائد وطني يعشق فلسطين وينتمي للفتح ولكن لا يقف عند انتمائه للحركة بل كان وحدوى ومحبوب وله احترامه وتقديره العالي لدي كل الفصائل في م-ت-ف وخارجها.
اعتقل مرات عديدة عسكريا واداريا بلغت في مجموعها تسعة سنوات ونيف.
وكان أعلى وارفع مسئول في معتقل أنصار غزة والنقب حيث شغل موقع موجه عام المعتقل.
ولقد أبرز وأظهر وأخرج الاعتقال أجمل ما في القائد أبو ظافر إلا وهي إنسانيته بكل معنى الكلمة ويشهد بذلك كل من عايشه وعاش معه سنوات الاعتقال واستحق بجدارة لقب (سجين الضمير الفلسطيني)ولقب (القائد الانسان).
تم الإفراج عنه من المعتقل بعد إصابته بمرض عضال وتأكد العدو الصهيوني انه مرض الموت.
تم الإفراج عنه أواخر 1992 وكان يشرف على علاجه مجموعة من الأطباء الوطنيين ومنهم د/نافذ شلح(رحمه الله)والدكتور أسعد فتحي زعرب(رحمه الله).
ثم وبعد البدء في مفاوضات واشنطن التي قادها د/حيدر عبد الشافي تم السماح للأخ أبو ظافر بالسفر للعلاج فسافر إلى الأردن وتونس وفرنسا.
وعاد إلى الوطن في مدينته التي عشقها رفح وكان المرض قد استحكم منه.
استشهد القائد الإنسان سجين الضمير الفلسطيني بتاريخ 1993/03/16 عن عمر يناهز 41عام و3شهور و20يوم.
خرجت في وداعه مسيرة حاشدة من كامل الوطن المحتل ومن كامل الاتجاهات والأطر والفصائل والشخصيات الاعتبارية وطلاب وتلاميذ المدارس والأطفال والشباب والعجائز والنساء. فكانت جنازتك أبو ظافر أكبر جنازة أو مسيرة يشهدها قطاع غزة وكانت مشيا على الأقدام من بيتك في سوق مخيم رفح إلى مقبرة الشهداء حيث احتضن ثرى فلسطين عاشقه فكان لقاء العشق الوطني الذي تجسد في مسيرة حياة قائدنا ومعلمنا وملهمنا أبو ظافر.
وكانت جنازته أكبر تجسيد(للوحدة الوطنية)
رحمك الله أبو ظافر وجمعنا بكم في جنات النعيم

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل يشهد قطاع غزة تسهيلات جديدة وجدية على معبر رفح من السلطات المصرية؟
نعم
لا
لا أدري
ينتهي التصويت بتاريخ
31/03/2017