جديد الأخبار
اللجان الشعبية تدعم ريما خلف وتدعو لإدانة موقف أمين عام الأمم المتحدة لسحبه تقريراً يدين إسرائيل
20/03/2017 [ 16:06 ]
الإضافة بتاريخ:
اللجان الشعبية تدعم ريما خلف وتدعو لإدانة موقف أمين عام الأمم المتحدة لسحبه تقريراً يدين إسرائيل

الكرامة برس-غزة- عقد المكتب التنفيذي للجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة وذلك بحضور رؤساء اللجان الشعبية ودوائر الاختصاص اجتماعاً ، توقف خلاله أمام أوضاع اللاجئين بالمخيمات وخدمات الأونروا وخطط العمل المقرة من دوائر المكتب التنفيذي للجان الشعبية وآلية التحضير لإعادة ترتيب أوضاع اللجان الشعبية والجمعيات العمومية فيها.

وفي سياق الاجتماع أكد المكتب التنفيذي للجان الشعبية وقوفه وتضامنه الكامل مع موقف ريما خلف الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ، والتي قدمت استقالتها بعد قرار الأمين العام للأمم المتحدة بسحب تقرير أصدرته اللجنة يدين دولة الاحتلال الإسرائيلي على خلفية ممارستها العنصرية.

ودعا المكتب التنفيذي إلى أوسع حملة لإدانة موقف الأمين العام للأمم المتحدة الذي يتواطأ مع الإدارة الأمريكية وحكومة إسرائيل في تقديم الحماية السياسية والدبلوماسية لدولة إسرائيل.

وأشار زياد الصرفندي رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية على أهمية إنجاح خطط العمل المقرة من دوائر المكتب في سبيل خدمة تطلعات اللاجئين وتفعيل حركة اللاجئين بالمخيمات في قضاياهم المطلبية العادلة والمشروعة و في إطار توسيع خدمات وبرامج الأونروا بظل تفاقم أوضاع اللاجئين بتفشي الفقر والبطالة وزيادة أعداد الخريجين العاطلين عن العمل وغياب فرص التشغيل والمشاريع الصغيرة للشباب في إطار دمجهم في سوق العمل.

وحذر الصرفندي من أي محاولات تهدف إلى طمس الهوية الوطنية الفلسطينية في المناهج التي تدرس في مدارس الأونروا من خلال إعادة صياغة هذه المناهج بما لا يخدم حقوقنا التاريخية المشروعة وتغيب الوعي الوطني لإبعاد القضية الفلسطينية وحضارتها.

وشدد الصرفندي على أهمية العمل الجاد من أجل حماية منجزات منظمة التحرير الفلسطينية من خلال البدء الفوري في تفعيل دوائر م.ت.ف والعمل على تطبيق مخرجات الحوار الوطني في بيروت وموسكو من أجل إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل يشهد قطاع غزة تسهيلات جديدة وجدية على معبر رفح من السلطات المصرية؟
نعم
لا
لا أدري
ينتهي التصويت بتاريخ
31/03/2017