وسط غضب شعبي وانتقاد لسلوك أمن عباس.. مسلحون تابعون لفتح يعلنون تمردهم في بلاطة
20/03/2017 [ 19:12 ]
الإضافة بتاريخ:
وسط غضب شعبي وانتقاد لسلوك أمن عباس.. مسلحون تابعون لفتح يعلنون تمردهم في بلاطة

الكرامة برس-متابعة عماد محمود::

أفاد شهود عيان مراسلنا، بأن عددا من المسلحين التابعين لحركة فتح في مخيم بلاطة بمدينة نابلس، أعلنوا تمردهم على السلطة الفلسطينية، وخرجوا إلى شوارع المخيم، مرددين هتافات ضد عباس وأجهزته، عقب التطورات الأخيرة التي يشهدها المخيم.

عضو المجلس الثوري لحركة فتح القيادي سفيان أبو زايدة اعتبر أن الأمور أكثر تعقيدا، وأنه من غير المقبول أن يتم اقتحام مخيم بلاطة، وتصويره على أنه يشكل خطرا على الأمن الفلسطيني وعلى المشروع الوطني الفلسطيني.

وكان مخيم بلاطة شهد اشتباكا مسلحا بين أفراد تابعين لأمن عباس، وأحد عناصر كتائب الأقصى، الذي أصيب خلال الاشتباكات، وقتل رجل أمن تابع للسلطة.

ولفت أبو زايدة، إلى أن هناك خلطا مقصودا بين ما هو جنائي وبين أن تعتقل او تواجه كادرا أو قياديا في حركة فتح بسلاح السلطة.

 أحد المواطنين علق على التطورات، في حديث  لمراسلنا بالمخيم: " ما شهده مخيم بلاطة خلال الساعات الماضية يشير إلى أن "عباس" يسعى لانهاء كل من يعارضه".

وأكد: " اليوم بدأت تتعالى المطالبات والاصوات وتأخذ منحنى خطيراً ، بسبب سياساته القمعية والاقصائية، وفشله في تحقيق أي انجاز يحسب له في القضية".

ونظم أهالي المخيم مسيرة داخل أزقته، ظهر اليوم، رددوا فيها الهتافات المنددة بأجهزة السلطة الامنية، واستهدافها المستمر للمخيم، فيما أغلق شبان شارع القدس المحاذي للمخيم بالمتاريس والإطارات المشتعلة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت