جديد الأخبار
السفير منصور: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي اساسه الاحتلال المتطور وفشل حله أدى لإخفاقات
21/04/2017 [ 10:56 ]
الإضافة بتاريخ:
السفير منصور: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي اساسه الاحتلال المتطور وفشل حله أدى لإخفاقات

الكرامة برس- وكالات- إن الفشل في حل القضية الفلسطينية بشكل عادل وهي مسألة في صلب الصراع العربي – الإسرائيلي، قد أدى إلى الكثير من الإخفاقات في هذا العام، هكذا وصف المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، الضع في فلسطين.
وقال أمام مجلس الأمن الدولي، إن هذا العام شهد مرور الذكرى الخمسين للاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وغيرها من المناطق العربية في حزيران يونيو من عام 1967؛ ومرور مئة عام على إعلان بلفور؛ ومرور 70 عاما على قرار الجمعية العامة بتقسيم فلسطين بموجب القرار 181 (II) ، الذي أدى إلى النكبة الفلسطينية المستمرة حتى يومنا هذا؛ ومرور 10 سنوات على الحصار الإسرائيلي غير الإنساني لغزة.
"إن دوام انعدام العدالة هذا مازال يغذي المعايير المزدوجة، ويتم استغلاله من قبل العناصر المتطرفة. لا يمكننا أن نتحدث عن مكافحة الإرهاب المتطرف وإعادة الاستقرار إلى المنطقة من دون الاعتراف بهذا الواقع ومن دون معالجة الأسباب الجذرية للنزاعات في منطقتنا لنتمكن من حلها والدخول في عصر جديد في الشرق الأوسط. من الواضح وضوح الشمس أن النزاع الفلسطيني -الإسرائيلي يتمثل بحرمان شعب من حقوقه غير القابلة للتصرف واحتلال أجنبي مطول. إنه ليس نزاعا ناشئا عن التحريض على الإرهاب. حل مشكلة الأراضي وإعمال الحقوق هو ما سيحل الصراع."
رياض منصور تطرق إلى القرار 2334 قائلا إنه لا يعادي إسرائيل بل يعادي المستوطنات، يعادي العنف وانتهاك القانون الدولي، وهو بالتالي مع السلام ومع حل الدولتين فلسطين وإسرائيل. ودعا منصور إلى تنفيذ بنوده بالكامل. وأضاف:
"نذكركم بما قاله المجلس، وأقتبس: "لن يعترف بأية تغييرات على حدود الرابع من حزيران يونيو 1967 بما في ذلك فيما يتعلق بالقدس باستثناء تلك التي اتقفت عليها الأطراف". انتهى الاقتباس. وأكرر كذلك الدعوة لكل الدول لكي تميز في تعاملها بين أرض دولة إسرائيل والأراضي المحتلة منذ العام 1967. انتهى الاقتباس. إن إجراءات متسقة مع هذه الأحكام أصبحت ملحة أكثر من أي وقت مضى."

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل إجراءات عباس ضد قطاع غزة ستؤدي إلى إسقاط حكم حماس؟
نعم
لا
لا أدري
ينتهي التصويت بتاريخ
25/06/2017