جديد الأخبار
مصر: الجماعة الإسلامية اختارت الصدام مع الدولة بتصعيد الزمر لرئاسة الحزب
15/05/2017 [ 19:33 ]
الإضافة بتاريخ:
مصر: الجماعة الإسلامية اختارت الصدام مع الدولة بتصعيد الزمر لرئاسة الحزب

الكرامة برس- القاهرة- صرح الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، محمد كامل، أن الانتخابات الداخلية التي جرت السبت الماضي، لاختيار رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية كشفت تمكن أمراء الدم من السيطرة على مفاصل التنظيم، من خلال إعلان فوز طارق الزمر برئاسة الحزب.

وأشار كامل، إلى أن فوز طارق الزمر برئاسة حزب البناء والتنمية، إشارة قوية على غلبة الفريق الموالي للإخوان، ودليل على ميل قيادات الجماعة للحفاظ على مصادر التمويل الخارجية، والبقاء كحليف اساسي مع جماعة الإخوان في معركتها ضد النظام.

وأوضح كامل، أن الجناح الموالي للدولة المصرية، والمؤيد لفك الارتباط مع "تحالف دعم الشرعية" التابع لجماعة الإخوان المسلمين، حاول القضاء على طارق الزمر، وسيطرته وإدارته للحزب من الخارج، والدفع بأحد العناصر الموالية له، لاسيما أنهم حاولوا في البداية الدفع بعبود الزمر للترشح لرئاسة الحزب، على اعتبار أنه أحد قيادات الهدنة والمتوافق مع الأجهزة الأمنية.

وأكد كامل، أن تصعيد القواعد التنظيمية في الجماعة الإسلامية لطارق الزمر، دفع الجناح الموالي للدولة المصرية إلى إصدار بيان عقب اعلان النتيجة مساء أمس السبت، كرسالة تطمينينة للدولة، أكدت فيه التزام الجماعة الاسلامية بمبادرة وقف العنف وعدم الانجراف إلى نحو الهاوية، والحفاظ على مؤسسات الدولة، ودعم دعوات الاصطفاف الوطني، ومواجهة الفساد، والالتزام بالمعارضة الموضوعية بالوسائل السلمية، وتأهيل الكوادر الحزبية للمشاركة الفاعلة في كل مجالات العمل السياسي.

وكانت الجماعة الاسلامية، أجرت انتخاباتها الداخلية على رئاسة حزب "البناء والتنمية"، السبت، وانتهت بفوز طارق الزمر، برئاسة الحزب لفترة ثانية، بـ261 صوتا بنسبة 52% من الأصوات، رغم هروبه خارج مصر، وجاء في المركز الثاني صلاح رجب، نائب رئيس الحزب بـ139، بينما جاء في الركز الثالث جمال سمك، الأمين العام للحزب، بـ97 صوتاَ.

ويواجه طاق الزمر، القيادي في الجماعة الإسلامية، عديداً من القضايا العديدة المرفوعة ضده، إضافة إلى المطالبة بإسقاط الجنسية المصرية عنه، بتهمة ممارسة التحريض على العنف ضد مؤسسات الدولة المصرية.

س.ي

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تؤيد محاولات الإصلاحيون في حركة فتح مع حركة حماس لتحقيق مصالحة وطنية حقيقية؟
أؤيد بشدة
أؤيد
أعارض
ينتهي التصويت بتاريخ
31/07/2017