جديد الأخبار
لتكن في مقدمة الحشود يا فتحي..!!
18/05/2017 [ 12:11 ]
الإضافة بتاريخ:
لتكن في مقدمة الحشود يا فتحي..!!

الكرامة برس-كتب// رئيس التحرير::

لم يكن مفاجئاً دعوة القيادي في حماس فتحي حماد الناس للخروج باتجاه الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة والاشتباك مع العدو الصهيوني بالحجارة، هذه الدعوة (للالتحام) مع الاحتلال على خطوط التماس هو قرار ساذج يَنُم على عدم المسؤولية ويعمل على زَعزعة الاستقرار المفقود في غزة، ولن تكون له أي ثمار لخدمة القضايا الوطنية سوى قتل مدنيين أبرياء عزَّل.

اللافت في دعوة حماد أنها لم تأتي مساندة للأسرى في معركتهم ضد السجان الصهيوني، إنما لإنهاء حصار غزة، فتلك الدعوة لم تكن غريبة من شخصية مثل فتحي حمَّاد، ولكن الغريب أن حركة حماس تدعو جماهير الضفة الغربية باستمرار للثورة وتصعيد صرخة القدس بالدهس والطعن، مع عدم إيمانها بالمقاومة الشعبية هناك، والآن تدعو للمقاومة الشعبية في غزة (المحررة).

إن تصريح حماد الناري يطرح سؤالاً على حركة حماس، هل دعوة حماد نابعة من توجه تنظيمي من الحركة، أم أنه مجرَّد عنتريات شخصية؟! فإن كان توجهاً تنظيمياً فالأحرى التعامل مع أزمات قطاع غزة - بما أن الدعوة لإنهاء الحصار- بنوع من المسئولية الأخلاقية والوطنية بمواجهة الاحتلال بالقوة التي تمتلكها حركتكم، أما إن كانت مجرد عنتريات شخصية فعليكم لجم هذا المأفون ومنعه من التلاعب بمشاعر الشباب الضائق ذرعاً من حياة الضنك الذي وضعتوهم بها، ويتحين الفرص لتفريغ كبته في مواجهة محسومة النتائج.

إن ما يدعو له حماد بزج شبابنا إلى الموت المجان ليكونوا ضمن ساحة تدريب عملي لتعزيز مهارات جنود الاحتلال على القنص، فإذا كانت المواجهة حتماً فهناك طرق أكثر نجاعة، وأقل ضرر نسبياً وفيها إيلام نسبي للعدو، وهذه دعوة لكل ولي أمر في قطاع غزة أن يحافظ على أبنائه، وأن لا يتركهم يذهبون إلى التهلكة، فهذا ليس من المقاومة بشيء، حيث الشبان تحت مرمى نيران جنود الاحتلال، وتلبية دعوة حماد ما هي إلا انتحار وقتل للذات ليس إلا، فمن يحرِّض الشباب الصغار للذهاب للسلك الفاصل هو مطالب بأن يكون في مقدمة الحشود مع أبنائه وعائلته لمقاومة الصهاينة بالحجر!!!!

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت