جديد الأخبار
(خاص) أجواء احتفالية في غزة والضفة ابتهاجا بتوصل حركتي فتح وحماس للمصالحة
12/10/2017 [ 14:20 ]
الإضافة بتاريخ:
(خاص) أجواء احتفالية في غزة والضفة ابتهاجا بتوصل حركتي فتح وحماس للمصالحة

الكرامة برس- متابعة خاصة- انطلقت في أرجاء قطاع غزة، وعدد من محافظات الضفة الفلسطينية، ظهر اليوم مسيرات عفوية، ابتهاجاً بمراسيم توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية وسط دعوات أن تتكلل الجهود المصرية بالنجاح وينتهي الانقسام بشكل كامل دون رجعة.

ويجوب في هذه الأثناء المئات من المواطنين وطلاب الجامعات والمدارس في شوارع قطاع غزة وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية للتعبير عن فرحتهم بانتهاء الانقسام وتوقيع اتفاق المصالحة .

حيث ردد المشاركون هتافات الوحدة الوطنية ورفعوا شعارات ضد الانقسام، وسط مطالبات بضرورة أن ينتهي الإنقسام بدون رجعة.

"شكرا مصر"، بهذه العبارة تحدث المواطن أبو عبد الله المدهون، قائلاً " اليوم فرحة الشعب الفلسطيني كبيرة، بعد هذه السنوات من المعاناة، مرجعاً سبب هذه الفرحة لما قامت به مصر من جهود لإتمام المصالحة.

وطالب المدهون قيادة حركتي فتح وحماس بضرورة إكمال الجهد المصري، وإنهاء الإنقسام بشكل كامل ونهائي لإنهاء معاناة السكان في القطاع.

وحسب مراسلنا، فقد كانت أغلب مطالب المواطنين في بضرورة رفع الحصار وفتح المعابر وإنهاء المعاناة التي استمرت لسنوات.

شريف العقاد، أحد الخريجين المشاركين في المسيرات الاحتفالية، عبًر عن فرحته من انتهاء الانقسام، والتي من شأنها أن تنهي معاناة هذا الشعب المظلوم.

وفي أثناء الاحتفالات التي جمعت جميع أطياف الشعب الفلسطيني من فتح وحماس وباقي الفصائل ،قال الشاب الفتحاوي علي النحال: " إن اتفاق المصالحة جاء لينعش آمالنا من جديد بالوحدة الوطنية التي انتظرناها طويلاً، فلا يمكن أن نعيد حقوقنا المسلوبة ونحن نعيش التشرذم والانقسام.

ويؤكد عواد أنه آن الأوان بعد تلك السنين، للوحدة لان الشعب الفلسطيني سئم هذا النزاع والصراع على الحكم، والمصالحة فيها معاني كثيرة من وحدة وإخاء وارتياح نفسي لكل الفلسطينيين، والأمل بالاستقرار الذي بدا الشباب الفلسطيني يفقده شيئا فشيئا خاصة أن الوطن أصبح ذو اتجاهين لا ثالث لهما وهذا ما عزز عدم الثقة بان يبقى الفلسطينيين في موطنهم خاصة من فئة الشباب.

من جهته قال صالح الشوباصي أحد عناصر حماس :" إن المصالحة الفلسطينية هامة ولكن الأهم التطبيق على الأرض وعدم العودة مرة أخرى للإنقسام.

ويرى صالح أن الفصائل جميعها مطالبة اليوم أكثر من ذي قبل بتحديد واجبات وحقوق كل منها على الآخر، وأن الشعب الفلسطيني مطالب بحماية هذه المصالحة.

من جهة أخرى، انطلقت في مخيم بلاطة مسيرات جماهيرية حاشدة في مخيم بلاطة، ابتهاجا بانتهاء الإنقسام الفلسطيني.

حيث خرجت المسيرات الحاشدة رافعة العلم الفلسطيني، وسط إطلاق نار كثيف ابتهاجا بالمصالحة ونهاية الإنقسام.

___

ع.م

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت