لماذا لا تُحظر بروباغندا داعش والقاعدة على الإنترنت؟
04/12/2017 [ 23:18 ]
الإضافة بتاريخ:
لماذا لا تُحظر بروباغندا داعش والقاعدة على الإنترنت؟

الكرامة برس- وكالات- كتب إيلي ليك، صحفي أمريكي ومراسل أمن قومي لدى مجلة بلومبيرغ، عن الحرب الكلامية التي شنتها وزارة الخارجية الأمريكية، طوال عهد أوباما، ضد الجهاديين في كل مكان من العالم، موضحاً أنه خلال مكتب صغير عرف باسم مركز للتواصل الاستراتيجي في محاربة الإرهاب، نشر فريق من الخبراء تقارير خاصة بشأن مقاومة القاعدة وداعش.

حقق مشروع مكافحة التطرف مؤخراً انتصاراً كبيراً. فقد بدأ يوتيوب في حذف أشرطة فيديو أطلقها أنور العولقي في الوقت الحالي بدأ خبراء يقاومون حرباً الكترونية يخوضها جهاديون لكسب قلوب وعقول إرهابيين محتملين، في العمل على تعديل استراتيجيتهم. وبالطبع، ما زالت لتلك الحرب أهميتها. ولكن جهود حكومات غربية، ومعهم أكاديميون ومختصون يعملون على نشر محتوى وتقارير تكشف زيف الإرهابيين وحقيقتهم، ما زالت عشوائية وبطيئة.

ويلفت الصحفي لتوقف العمل بمبادرة "فكر ثانية، وابتعد"، التي أطلقتها وزارة الخارجية الأمريكية في 2013، عندما حاول أعضاء في داعش استخدام برنامج تويتر لنشر أفكارهم واستقطاب أنصار جدد. فقد تحولت المبادرة عملاً مثيراً للسخرية، بحسب ريتا كاتز من مجموعة سايت الاستخباراتية. وتقول كاتز إن مسؤولين أمريكيين حاولوا، من خلال تلك المبادرة "التفاعل مع إرهابيين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي".

ويلفت ليك لسؤال يطرحه، حالياً، عدد من الخبراء: "إن كنتم عاجزين عن التغلب على المتطرفين، فلماذا لا تحظروا نشاطهم تماماً؟ ولماذا لا تصعبوا عملية العثور على مادتهم السامة؟ وأليس الأجدى حذف كل ما ينشرونه على النت؟".

ويقول هاني فريد، مستشار رفيع المستوى لدى مشروع مكافحة التطرف غير النفعي: "لست مقتنعاً بجدوى محاربة أفكار المتطرفين". ويعد فريد من بين أصوات بارزة تدعو للتعامل مع منصات إلكترونية تروج للإرهابيين كما يتم التعامل مع استغلال الأطفال في مواد إباحية، والعمل على إزالتها نهائياً عن الانترنت. وقد ساهم فريد في تطوير برنامج خوارزمي يعمل تلقائياً على التعرف على أشرطة فيديو ضارة، ما يسهل عملية تمشيط الشبكة الالكترونية، والكشف عن محتوى خبيث.

وبحسب ليك، حقق مشروع مكافحة التطرف مؤخراً انتصاراً كبيراً. فقد بدأ يوتيوب في حذف أشرطة فيديو أطلقها أنور العولقي، زعيم القاعدة في اليمن الذي قت بغارة أمريكية. فقد كان العولقي بمثابة صوت قوي وفعال في تجنيد أشخاص للالتحاق بحركة الجهاد العالمي. وأشار عدد من الإرهابيين إلى عمله بوصفه إلهاماً أولياً. ورغم مقتله في 2011 بواسطة طائرة مسيرة، ظلت أشرطته تبث عبر الفضاء الالكتروني، إلى حين قريب.

ويشير الكاتب إلى برنامج صدر في 2015 باسم Jigsaw، حاضن للأحرف الأبجدية خاص بالأمن القومي الأمريكي. وتم تشغيل البرنامج، عبر غوغل، على أساس عرض إعلانات على الشاشة فور كتابة كلمات تقود نحو بروباغندا داعش. وقد نجح البرنامج في تلقي من يبحثون عن بروباغندا داعش، أشرطة فيديو تكذب التنظيم وتفضح جرائمه وإرهابه.

وبحسب ليك، لا يعني ذلك النجاح في حظر جميع الفيديوات المرتبطة بحسابات خاصة بداعش، ولكن يعني أنه عندما يبحث أشخاص عنها، فهم سيتلقون أشرطة تقوض رسائل يبثها من يسعون لتجنيد أنصار وأعضاء جدد لصالح التنظيم.

وتقول ياسمين غرين، مديرة قسم الأبحاث والتطوير لدى مؤسسة ألفابيت الفكرية إن أبحاث الشركة "أشارت لعدم تلقي الجمهور المستهدف رسائل ترسلها هيئات رسمية متخصصة في مكافحة الإرهاب". وأضافت "توحي أنباء بوجود محتوى يكذب أسطورة داعش وهو متوفر حالياً من خلال أصوات ذات مصداقية وحضور قوي على الانترنت".

س.ي

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت