فتح في أوروبا: نقل سفارة أميركا للقدس ضرب بعرض الحائط للشرعية الدولية
07/12/2017 [ 09:28 ]
الإضافة بتاريخ:
فتح في أوروبا: نقل سفارة أميركا للقدس ضرب بعرض الحائط للشرعية الدولية

الكرامة برس- وكالات- أدانت أقاليم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في أوروبا، ورفضت بشدة تحركات الإدارة الأميركية ونواياها المبيتة بخصوص نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس وبالنتيجة الاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي.
وقالت الأقاليم، في بيان لها الأربعاء، إن الإدارة الاميركية بهذه التوجهات والتحركات تضرب بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية، ممثلة بمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي أصدرت عشرات القرارات التي تؤكد الوضع الخاص للمدينة المقدسة، وتعتبر أن القدس الشرقية جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وطالما نادت الامم المتحدة بإنهاء الاحتلال والاستعمار في الأرض الفلسطينية، هذا من الناحية القانونية والشرعية الدولية. أما من الناحية التاريخية فإن فلسطين والقدس هي حق تاريخي للشعب العربي الفلسطيني، والقدس هي وقف إسلامي لا يحق لأي كان أن يتخذ أي إجراء أو قرار يمس بهذا الوقف الاسلامي.
وأوضحت الأقاليم أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حال أقدم على خطوته المتهورة وغير المسؤولة، فإنه بذلك يدفع المنطقة والشرق الأوسط الى العنف ليضيفه إلى حالة من عدم الاستقرار والفوضى العارمة، ولن تكون المصالح الاميركية في الشرق الاوسط بمنأى عنها.

_

ع.م

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت