"أبومهادي" يطالب بحل السلطة وتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطينية تحت الاحتلال
07/12/2017 [ 13:08 ]
الإضافة بتاريخ:
"أبومهادي" يطالب بحل السلطة وتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطينية تحت الاحتلال

الكرامة برس- لندن- أكد الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني محمد أبو مهادي، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل هو يوم فاصل بين مرحلتين مرحلة وهم التسوية السياسية مع احتلال إسرائيلي مارس كل اشكال الإجرام بحق الأرض والإنسان الفلسطيني وحاول أن يستغل مرحلة "السلام" في تعزيز الإستيطان ونهب الأرض وإقامة جدار الفصل العنصري.

وقال أبو مهادي، في مداخلة مع الإعلامي حازم الزميلي، عبر فضائية "الكوفية"، ليلة أمس، أن "الليلة هي ليلة فاصلة ما بين هذا الوهم الذي استمر أكثر من عقدين من الزمن ومرحلة جديدة يجب أن يخوضها الشعب الفلسطيني وقياداته مرغمين وليس بارادتهم".

واعتبر الكاتب السياسي، أن "القرار الأمريكي ساعد كل القوى بأن يبدأو مرلة مجابهة الاحتلال الإسرائيلي، وأن ما بني على أوسلو كله كان مجرد محطة إستفادت منها إسرائيل قدر الامكان وخسر الفلسطينيون في الاسناد الدولي لقضيتهم ووحدتهم من أجل سلطة وهمية تصارعت عليها الاطراف المختلفة".

وأشار أبومهادي، إلى أن اتفاق أوسلو هو اتفاق انتقالي وليس اتفاق دائم والسلطة كانت شكل انتقالي لادارة السكان في المناطق الفلسطينية.

ولفت، إلى أن هذه اللحظة مناسبة لاعلان التخلص من هذا الاتفاق الجائر الذي رسخ الاحتلال وقسم الوطن، وحوله إلى عدة انقسامات.

وطالب أبو مهادي، بموقف موحد رافض لهذا الاجرام الأمريكي ومحاولة ترسيم الاحتلال لمدينة القدس ومنح القدس لدولة مارست الاحتلال، والتحضير لمرحلة جديدة تستند للمقاومة بكافة أشكالها.

كما طالب السلطة الفلسطينية بالإعلان بشكل واضح أن عملية التسوية السياسية فشلت وانتهت، وأن تحمل إسرائيل والولايات المتحدة الامريكية مسؤولية هذا الفشل، وأن تقوم بحل السلطة وتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطينية تحت الاحتلال.

ودعا أبو مهادي، إلى تشكيل جبهة انقاذ وطني تقود نضال الشعب وتلتحم مع قضاياه دون النظر إلى تفاصيل صغيرة.

___

ع.م

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت