جديد الأخبار
المواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا إلى تصعيد
12/02/2018 [ 08:18 ]
الإضافة بتاريخ:
المواجهة بين إسرائيل وإيران في سوريا إلى تصعيد
حطام "أف 16" الإسرائيلية التي أسقطتها سوريا

-الكرامة برس- القدس المحتلة - نقل موقع "وللا" الإخباري عن مصدر لم يكشفه، أنّ "إسرائيل تصغي باهتمام كبير للتصريحات والتهديدات الصادرة عن إيران، والأنشطة التي تقوم بها، وهي معنية بشكل كبير أن تعرف ما إن كانت طهران مهتمة بأن يكون لحزب الله دور في المواجهة الحالية"، مشدّداً على أنّ إسرائيل تعي أنّ الحزب هو القادر على تهديد إسرائيل، وليس سوريا.

التقديرات الاستخبارية في إسرائيل، تنطلق من فرضية مفادها أنّ بيئة التصعيد بين إسرائيل من جهة، وإيران في الساحة السورية، ستتواصل، بسبب إصرار طهران على مواصلة تعميق تواجدها في سوريا وفي السياق، أبدى عاموس هارئيل معلّق الشؤون العسكرية في صحيفة "هارتس"، تشاؤمه من مستقبل المواجهة مع إيران، محذراً من أن المعضلة تكمن في أنه لا يوجد طرف ثالث بإمكانه التدخل لمنع التصعيد.

في تحليل نشره موقع الصحيفة اليوم الأحد،، أوضح هارئيل أنّه لا يمكن الاعتماد على الدور الروسي لاحتواء التصعيد الحاصل، مشيراً إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اختار الاصطفاف إلى جانب إيران.

واقع استراتيجي جديد
وحسب المعلّق الإسرائيلي، فإنّه حتى لو تم احتواء التصعيد هذه المرة، فإنّ ما حدث أمس السبت، أسس لواقع إستراتيجي جديد، يتوجب على إسرائيل الاستعداد للتعايش معه.

إلى ذلك، خصصت وسائل الإعلام الإسرائيلية، مساحات واسعة للتحذير المباشر الذي أطلقه بوتين تجاه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ومطالبته بعدم الإقدام على أي تصعيد تجاه سوريا.

بوتين اختار أعداء إسرائيل
وقال أورن نهاري، معلّق الشؤون الدولية، في موقع "وللا"، إنّ إسرائيل "توهم نفسها إذا اعتقدت أن موسكو يمكن أن تقف إلى جانبها، فبوتين اختار الوقوف إلى جانب أعداء إسرائيل دون مواربة".

وفي مقال نشره الموقع اليوم الأحد، رأى نهاري، أن "كل المؤشرات تدلل على التقاء المصالح الإستراتيجية لكل من إيران وروسيا في سوريا"، مشيراً إلى أن "روسيا تجاهلت حقيقة أنّ طائرة دون طيار إيرانية، اخترقت الأجواء الإسرائيلية، واهتمت فقط بضرورة احترام السيادة السورية".

التصعيد سيتواصل
وقال رون بن يشاي، معلّق الشؤون العسكرية في صحيفة "يديعوت أحرنوت"، إنّ "التقديرات الاستخبارية في إسرائيل، تنطلق من فرضية مفادها أن بيئة التصعيد بين إسرائيل من جهة، وإيران في الساحة السورية، ستتواصل، بسبب إصرار طهران على مواصلة تعميق تواجدها في سوريا، وعزم إسرائيل في المقابل على إحباط التوجهات الإيرانية".

وفي تحليل نشره موقع الصحيفة اليوم الأحد، دعا بن يشاي، القيادة الإسرائيلية، إلى محاولة احتواء الموقف، وتجاوز التصعيد، لأنّ "مصالح تل أبيب تتطلّب ذلك"، حسب قوله.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت