جديد الأخبار
تقرير:جنوب السودان والجامعة العربية.. الحماية مقابل وقف التوغل الإسرائيلي
13/03/2018 [ 14:35 ]
الإضافة بتاريخ:
تقرير:جنوب السودان والجامعة العربية.. الحماية مقابل وقف التوغل الإسرائيلي
رئيس جنوب السودان سلفاكير

-الكرامة برس- وكالات - 7 سنوات مرت على استقلال جنوب السودان عن الخرطوم وجرت خلالهما محاولات عدة لإنضمام جوبا إلى الجامعة العربية إلا أنها لم تستمر حتى النهاية، وتجددت تلك المحاولات مع تولي الأمين العام الجديد للجامعة العربية أحمد أبو الغيط منصبه قبل عامين، حتى باتت هذه الخطوة قريبة من تنفيذها لتحصل جنوب السودان على صفة مراقب داخل أروقة الجامعة.

الاستفادة من انضمام جنوب السودان للجامعة العربية ستكون مشتركة للطرفين وخصوصا بعد ابتعاد جوبا عن محيطها العربي عقب الانفصال وتدخل بعض الأطراف الخارجية في شؤونها والسعي لنشر الإضطرابات باستمرار.

تحقيق الهدف
وكشف دبلوماسي عربي مسؤول أن محاولات انضمام جنوب السودان للجامعة العربية بدأت بعد شهور من استقلالها عن الخرطوم حتى لا تبتعد عن المحيط العربي وتظل جزء منه، إلا أن التطورات السياسية في جوبا أدت إلى عرقلة تلك الخطوة وظلت تطرح من حين لآخر.

وقال الدبلوماسي الذي رفض ذكر اسمه لـ24 إن طلب جنوب السودان الإنضمام للجامعة العربية عبر مذكرة رسمية لمجلس الجامعة جاء بعد اتصالات من دول عربية لها علاقات قوية مع جنوب السودان ومن بينها مصر وذلك لتعزيز التعاون بين الجانبين وتعزيز الاستقرار في البلاد.

وأشار الدبلوماسي المسؤول إلى أن طلب جنوب السودان سيتم البت فيه خلال أعمال القمة العربية في الرياض، متوقعا الموافقة بالإجماع على طلب جنوب السودان وبدء مرحلة جديدة من العلاقات المشتركة لتعزيز الوضع في شرق أفريقيا.

الاحتماء بالكتلة العربية
ورأى رئيس الجمعية الأفريقية في مصر السفير أحمد حجاج إن هناك دوافع محددة لجنوب السودان من أجل الإنضمام للجامعة العربية وأبرز تلك الدوافع الاحتماء بالكتلة العربية داخل مجلس الأمن للتصويت لصالحها في القرارات المتعلقة بملف السلام في البلاد، ومواجهة أي قرار قد يقضي بفرض عقوبات عليها؛ بسبب عدم التوصل إلى سلام مع المتمردين”.

وأوضح حجاج لـ24 أنه من المتوقع أيضا بعد انضمام جنوب السودان للجامعة العربية أن تطلب الحصول على قروض ومساعدات مالية من الصندوق العربي للتمويل، بجانب جذب المستثمرين العرب، مستفيدة من التخوف العربي الناتج من طبيعة العلاقة التي تربط جنوب السودان مع إسرائيل خلال الفترة الأخيرة، ولعل يكون ذلك خطوة لوقف توغل تل أبيب في تلك المنطقة.

وأشار حجاج إلى أن الدول العربية سوف تستفاد من انضمام جنوب السودان للجامعة العربية، وخصوصا مصر والتي ترغب في ضرورة إشراك جوبا في قضايا مياه النيل وما تمثله من أهمية خلال الفترة الأخيرة في مبادرة مياه النيل وقضية المفاوضات المستمرة بين مصر والسودان وأثيوبيا بشأن سد النهضة.

وانفصلت جنوب السودان عن دولة السودان، عبر استفتاء شعبي عام 2011، لتعلن جنوب السودان كدولة مستقلة في يوليو (تموز) من العام ذاته ورئيسها سلفاكير مارديت.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت