"تمرد" تؤكد لوزير الخارجية المصري رفضها تدخل قطر في الشأن المصري وتقول: صبر الشعب نفد ونحذر
22/12/2013 [ 12:42 ]
الإضافة بتاريخ:
"تمرد" تؤكد لوزير الخارجية المصري رفضها تدخل قطر في الشأن المصري وتقول: صبر الشعب نفد ونحذر

 أكد محمود بدر مؤسس حركة "تمرد" المصرية عن ترحيبه باللقاء الذي تم صباح اليوم السبت مع نبيل فهمي وزير الخارجية وبحضور وفد من الحركة، وأشار إلي أن الحركة استمعت إلي ردود إيجابية من الوزير حول تحرير القرار الخارجي المصري من أية تبعية وتعميق استقلالية هذا القرار وأحداث التغيير الخارجي الملموس الذي يتمناه المصريون. 
وصرح محمود بدر -عقب لقائه بوزير الخارجية نبيل فهمي بحضور محمد نبوي المسئول عن اللجنة الإعلامية وخالد القاضي مسئول التنظيم ومها أبو بكر مسئولة اللجنة القانونية ومحمد هيكل مسئول لجنة المصريين في الخارج السياسة المصرية الخارجية- لابد إن تنطلق من مبدأ أن نسالم من يسالمنا ونعادي من يعادينا. 
أضاف أن الثورة قامت من أجل استقلال الوطن فعندما قام المصريون بثورة ٣٠ يونيو كانوا يهتفون للاستقلال الوطن لأنهم كانوا يرون أن جماعة الإخوان جزء من الاحتلال. ورحب بدر بالتقارب المصري الروسي الذي حدث مؤخراً وبالتوازن الذي أصبح يحكم السياسة الخارجية المصرية، مشددا علي أهمية أن يشاهد ويفهم العالم أجمع أن هذه السياسية أصبحت تقوم علي مبدأ الاستقلال ورفض التبعية لأي جهة. 
وقال محمود بدر إن العالم أجمع شاهد بعد ٣٠ يونيو وبالتحديد عقب ٣ يوليو وإعلان خارطة الطريق انه كان هناك مخطط خارجي تنفذه جماعة الإخوان علي أرض مصر بالتعاون مع الأمريكيين وغيرهم من دول أخرى. 
ومن جانبه، قال محمد نبوي إنهم طالبوا وزير الخارجية بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع بعض الدول فيما يتعلق بموضوع شروط وتكلفة إصدار تأشيرات الدخول حيث أنه من غير المقبول أن ينتظر المواطن المصري لمدة ١٤ يوما للحصول علي تأشيرة بعض الدول الأوروبية في الوقت الذي يحصل فيه مواطن تلك الدول علي تأشيرة بمنتهي السهولة أو في المطار. 
وشدد علي ضرورة تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل الذي سيجعل لمصر شخصية اعتبارية لدي كل دول العالم، مشيرا إلي أن مرحلة الأيدي المرتعشة في التعامل مع بعض الدول الغربية والعظمى في العالم انتهي بعد ثورة ٣٠ يونيو وفي ضوء ما أصبحت تتميز به السياسة الخارجية المصرية بعد الثورة من استقلالية ونشاط كبير. 
ونقل نبوي تفهم وزير الخارجية لهذا المطلب وأن وزارة الخارجية تطبق مبدأ المعاملة بالمثل علي حاملي جوازات السفر الدبلوماسية ولمهمة من الأجانب، أما بالنسبة لحاملي جوازات السفر العادية من الأجانب فقد رأت الحكومات المصرية المتعاقبة أن تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل سيضر بالتدفق السياحي إلي مصر. 
وقال نبوي إن الشعب المصري مستمر في تطبيق وتنفيذ خارطة المستقبل التي تم الاتفاق عليها.. ويحب ألا نهتم بالتدخل الذي تقوم به بعض الدول لتعطيل تنفيذ خارطة الطريق. 
وقال نبوي أن تمرد ناقشت مع وزير الخارجية تدخل دولة قطر في الشأن المصري حيث أعربوا عن رفضهم لذلك، مضيفا أن الوزير فهمي أكد لهم انه نظرا إلي أنها دولة عربية وتربطنا بها كيان مشترك هو العروبة فنتعامل معها بصبر وأن مشاكل قطر القائمة لا تقتصر علي مصر وإنما لديها مشاكل مع غالبية الدول العربية، وأنه بات علي قطر أن توضح مواقفها بأسرع وقت ممكن وتحدد مسار علاقاتها تجاه أشقائها العرب. 
وأضاف نبوي أن تمرد طلبت من الوزير فهمي توجيه رسالة لقطر بأن صبر الشعب المصري سينفذ وأن مصر ستقوم بإجراءات تصعيدية مثلما قامت به مع تركيا، وهو ما أبدي الوزير فهمي تفهمه الكامل له. 
وشدد علي أن تمرد طلبت أيضاً من الوزير العمل علي استمرار الجهود الخاصة بالتواصل مع عدد من دول العالم للإفراج عن عدد من المصريين المحتجزين، وذلك في الدول التي فتحت صفحة جديدة مع مصر عقب ثورة ٣٠ يونيو. 
وأشار إلي أنهم أكدوا للوزير فهمي أن تمرد لا ترضخ لأي ابتزاز سياسي من أي دولة وأن أي ابتزاز سيصدر من أي دولة فمن الوراد جداً لحركة تمرد أن تطالب كظهير شعبي بقطع العلاقات مع هذه الدولة. 
وأضاف أن مصر لن ترضخ لأي ابتزاز سياسي من أمريكا بخصوص المعونة ونقلوا للوزير فهمي أن الشعب المصري لن يقبل بالتلويح بهذه المعونة كورقة ضغط علي مصر كل فترة فمن الممكن أن نطالب بإلغاء اتفاقية السلام والاستغناء عن هذه المعونة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت