جديد الأخبار
خلل فني!
11/04/2018 [ 12:14 ]
الإضافة بتاريخ:
خلل فني!

التلاعب بأرزاق الناس، وتحميل الشعب مسؤولية إخفاق سياسات القيادة، أمر مدان ومعيب، ويكشف عن مدى الإفلاس السياسي لمثل هكذا قيادة!
بالأمس دفعت السلطة الفلسطينية رواتب موظفيها في المحافظات الشمالية بالضفة الغربية، ولم تدفع بالمثل لعشرات الآلاف من موظفيها في قطاع غزة!
لم يصدر تبرير واضح من سلطة رام الله، حول عدم صرف مرتبات القطاع، وصمتت لوقت، ولم تصرح بشيء، إلا بعد تصاعد ردود الفعل المستنكرة، والأهم، كما تسرب، بعد ضغوط عربية مورست على رام الله، لتخرج علينا الحكومة بتصريح سمج، يقول بأن السبب في عدم صرف رواتب قطاع غزة، ناجم عن " خلل فني"!
قبل ما جرى بالأمس، سربت أوساط سياسية في رام الله، خبر مفاده أن " محمود عباس" قرر قطع رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة كافة، وأنه أبلغ الأشقاء المصريين بذلك، كخطوة عقابية، إذا ما رفضت حركة حماس تسليم القطاع بالكامل لحكومة " الحمدالله"!
هل يعقل هذا؟ هل يتحمل الناس نتائج تخلي القيادة المتنفذة عن قطاع غزة، طيلة أحد عشر عاما، وفشلها في رأب الصدع الداخلي وتوحيد الصف الوطني؟! أليس من العيب ومن المخجل المساس بقوت مئات الآلاف من البشر المحاصرين في قطاع ضيق لسنوات، بذريعة محاولة إذعان فصيل سياسي، وتمكين حكومة يذلها الاحتلال يوميا، ولا تملك من أمرها شيء أمامه؟!
" غرينبلانت" مبعوث الإدارة الأمريكية للمنطقة، يعرض تحسين واقع الحياة في غزة، إذا ما أوقفت فعاليات " مسيرة العودة الكبرى"، في ذات التوقيت، تتلاعب " رام الله" بصرف رواتب أهل القطاع.. أي توقيت بريء هذا!
يبدو أن البعض، يمارس العنتريات الشفوية على شاشات الفضائيات، بينما يتساوق، بل ويتعاون، في تمرير أخطر مشروع يستهدف تصفية القضية الفلسطينية..إنه فعلا " خلل فني" وجب إصلاحه.

المحرر

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت