ساجد جاويد.. هدف "داعش" وزيرا للداخلية البريطانية
30/04/2018 [ 13:51 ]
الإضافة بتاريخ:
ساجد جاويد.. هدف "داعش" وزيرا للداخلية البريطانية
ساجد جاويد

-الكرامة برس-وكالات - عينت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين، المسلم من أصل باكستاني ساجد جاويد، وزيرا جديدا للداخلية، خلفا لآمبر راد التي استقالت أمس الأحد على خلفية الفضيحة حول طريقة تعامل أجهزتها مع مهاجرين من الكاريبي.
ويعد "ساجد جاويد" هدفا لتنظيم "داعش"، حيث وضعه التنظيم الإرهابي على قوائم الاغتيالات في أبريل 2016، هو والقيادية الأخري في حزب المحافظين الوزيرة البريطانية السابقة سعيدة وارسي، وفقا لما نشرته مجلة "دابق" التي يصدرها التنظظيم الإرهابي.

حياته:
وُلد ساجد جاويد وهو سياسي بريطاني من أصل باكستاني ينتمي لحزب المحافظين البريطاني، في 5 يناير العام 1969 في روتشديل بمقاطعة يوركشير البريطانية، لأب يعمل سائق حافلة هاجر من باكستان إلى بريطانيا منذ أكثر من خمسين عاماً.
نشأ السيد جافيد كواحد من خمسة أشقاء ، يعيشون في شقة من غرفتي نوم فوق متجر.
ويعيش جاويد، الأن، مع زوجته لورا وأطفالهما الأربعة، وقد سبق أن قال إن عائلته تدين بالإسلام، لكنه لا يمارس أى طقوس دينية.
ودرس جايد، الاقتصاد والسياسة في جامعة إكسيتر البريطانية بين العامين 1988 و1991، وأثناء دراسته الجامعية، وشارك وهو في سن العشرين لأول مرة في مؤتمر لحزب المحافظين بعد انضمامه إلى جمعية الطلاب المحافظين التابعين للحزب.

رجل اقتصاد:
وبعد تخرجه عمل في بنك "تشيز مانهاتن" الواقع في مدينة نيويورك الأميركية، وترقى في الوظائف وصولاً لمنصب نائب رئيس البنك وهو في الـ24 من العمر.
في العام 2000، انضم للعمل في مصرف "دويتشه بنك" (بنك عالمي متعدد الجنسيات) في منصب مدير، ليصبح رئيس مجلس إدارته في العام 2004، كما تولى عدة مناصب إدارية في دويتشه بنك، وفي العام 2009 غادر العمل المصرفي ليعمل في مجال السياسة.

في حزب المحافظين:
في العام 2010، أصبح أول نائب مسلم عن حزب المحافظين عندما تم انتخابه نائباً في مجلس العموم البريطاني عن منطقة برومسغروف.
ومع دخوله مجلس العموم البريطاني، دخل سلك الحكومي، حيث عين سكرتير خاص لوزير الخزانة (المالية) البريطاني في أكتوبر 2011ن كما سكرتيرا للشؤون الاقتصادية في الخزانة البريطانية (سبتمبر 2012 - أكتوبر2013).
في 7 أكتوبر 2013، عيَّنه رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون، في منصب وزير دولة في وزارة الخزانة.
وكان ساجد جاويد، أول مسلم يعيّن وزيراً للثقافة في تاريخ بريطانيا في العام 2014، يصفه المراقبون بأنه نجم صاعد في حزب المحافظين.

ضدر الشرعية الاسلامية في بريطانيا:
ويتخذ "ساجد جاويد" موقفا من تطبيق الشرعية الاسلامية في بريطانيا ن حيث يرفض تطبيق المحاكم الشرعية بالمملكة.
وفي رده عن صعود المحاكم الشرعية والتي وصلت لحوالي 85 محكمة شرعية تبيث احكام الشرعية الاسلاميةن قائلا " لا يوجد مكان للشريعة الإسلامية في القانون البريطاني."
وتنبي " ساجد جاويد، خطة"ورقة خضراء" من أجل تمكين المسلمين لتسجيل الزواج رسميا بدلا من التسجيل في مجلس الشريعة " المحاكم الشرعية"، مما يخلص نفوذ المجالس الشرعية في بريطانيا.

هدف "داعش"
وقد وضعه تنظيم "داعش"، على قوائم الاغتيالات في أبريل 2016 هو والقيادية الأخري في حزب المحافظين الوزيرة البريطانية السابقة سعيدة وارسي، وفقا لما نشرته مجلة "دابق" التي يصدرها التنظظيم الإرهابي.
وأدان "ساجد الهجمات الإرهابية في باريس، مؤكدا أنه لا علاقة لها بالإسلام ودعا المسلمين البريطانيين إلى بذل المزيد من الجهد للتصدي للتطرف.

مؤيد لاسرائيل:
وينسب لـ"ساجد جاويد"، أنه قال خلال حفل عشاء "أصدقاء إسرائيل المحافظين" فى عام 2012 - حسب ما ذكرته صحيفة "يهود كرونيكل" - "إذا اضطر إلى مغادرة بريطانيا للعيش فى الشرق الأوسط، فإنه سيختار إسرائيل كوطن"، كما نقل موقع "القدس" الفلسطينى، عن قناة "كان" العبرية، تصريح لـ"جاويد" وزير شئون المجتمعات والحكم المحلى البريطانى السابق – خلال عام 2017 - أن حكومته لن تقدم أى اعتذار عن وعد بلفور، وأن مثل هذا لن يحدث أبدًا، مضيفًا خلال المؤتمر اليهودى العالمى، "البعض يطالبنا بالاعتذار عن وعد بلفور، ذلك لن يحدث. مثل هذا الاعتذار يعنى الاعتذار عن وجود إسرائيل وتقويض حقها فى الوجود".
وفي 30 أبريل 2018 تم تعيين وزيرا جديدا للداخلية البريطانية، ليكون أول مسلم يتولى هذا المنصب.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت