"الإسلامية المسيحية" تدعو النفير للأقصى وإقامة الصلاة وموائد الإفطار على أبوابه
16/05/2018 [ 13:24 ]
الإضافة بتاريخ:
"الإسلامية المسيحية" تدعو النفير للأقصى وإقامة الصلاة وموائد الإفطار على أبوابه

الكرامة برس - القدس المحتلة - باركت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، حلول شهر رمضان المبارك على الأمتين العربية والإسلامية، مهنئةً الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، داعيةً أن يُعيده الله علينا وقد تحققت أمنياتنا بنيل النصر والاستقلال وعاصمتنا القدس الشريف.

وقال الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى في تصريح صحفي اليوم الأربعاء: "يطل علينا شهر رمضان المبارك وما زال شعبنا الفلسطيني يتجرع النكبة بكل أشكالها وفصولها، مندداً بالجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الغاشم في قطاع غزة والتي راح ضحيتها اكثر من 60 شهيدا والاف الجرحى عشية الشهر الفضيل".

وأكدت الهيئة الإسلامية المسيحية على رفضها لما قامت وتقوم به دولة الاحتلال الاسرائيلي ومن خلفها الولايات المتحدة الأمريكية والتي كان آخرها افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة، معتبرةً السفارة مستوطنةً إسرائيلية أمريكية على أراضي الفلسطينيين المسلوبة عنوة، ومخالفة جسيمة للقرارات والقوانين الدولية.

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن شهر رمضان يحل هذا العام وما زالت أبواب المسجد الأقصى الشريف موصودة ويمنع دخول المسلمين والمصلين اليه منتهكاُ الاحتلال الاسرائيلي حرمته، مستبيحاً تدنيسه من قبل الجماعات المتطرفة، مؤكدةَ على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية والتحامها بالشعب الفلسطيني ببوصلته المتجهة نحو القدس، داعيةً لداعم صمود المقدسيين الذين تمارس ضددهم سياسة التشريد والطرد لإفراغ المدينة من سكانها ليحل مكانهم المستوطنيين، مؤكدةً على أن الاحتلال إلى زوال لا مُحالة، وما زال في فلسطين شعبٌ يؤمن بحقه المتأصل بأرضه ووطنه.

ودعت الهيئة إلى النفير العام للقدس المحتلة واقامة الصلاة وموائد الافطار في باحات المسجد المبارك وعلى أبوابه، وأن يصل كل من يستطيع للمدينة المحتلة ومسجدها المبارك للتأكيد على عروبة القدس عاصمة الشعب الفلسطيني الأبدية.

_________________

ص.ح

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
19/10/2018