دراسة جديدة: الحمل يؤثر على طبقة صوت المرأة
13/06/2018 [ 11:38 ]
الإضافة بتاريخ:
دراسة جديدة: الحمل يؤثر على طبقة صوت المرأة

الكرامة برس- وكالات- نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن كيفية تأثير الحمل على صوت المرأة، حيث إن درجة أصوات الحوامل والأمهات الجدد تتغير بمجرد ولادة طفلهن الأول. ويرجع هذا الاختلاف بشكل أساسي إلى التغييرات الهرمونية التي تطرأ على جسد المرأة، إلا أن هذا التغيير لا يدوم طويلا، قبل أن يعود الصوت إلى سابق عهده وطبقته المعتادة.

 وقالت الصحيفة، إن أصواتنا تقول الكثير عنا، والأمر سيان بالنسبة للمرأة، التي يمكن لصوتها أن يكشف كمّا من المعلومات المتعلقة بخصوبتها. في السابق، توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن طبقة صوت المرأة تنخفض بمقدار يصل إلى 35 هرتز بعد انقطاع الطمث، وهو ما يعزز الاعتقاد السائد بتأثير التغييرات الفيزيولوجية على الصوت.

وأشارت الصحيفة إلى أن جذاذات الأبحاث الحديثة تفيد بأنه من المرجح أن ترتفع طبقة الصوت لدى النساء في سن الإنجاب خلال فترة الإباضة من كل شهر، وهو ما يفسر سبب تفضيل الرجال للتسجيلات الصوتية للمرأة خلال هذه الفترة. وكشفت دراسة أجرتها الباحثة في جامعة ساسكس، كاتارزينا بيسانسكي، أن التغييرات التي تحدث على مستوى طبقة صوت المرأة أثناء فترة الحمل تنخفض بعد الولادة. ويستمر هذا الانخفاض لحوالي سنة قبل أن تعود طبقة الصوت لمستويات ما قبل الحمل.

وبينت الصحيفة أن دراسة الدكتورة بيسانسكي تمثل دليلا علميا قاطعا على اقتران الحمل بتغير صوت المرأة. وعلى الرغم من أن الكثير من النساء يزعمن أنهن كن عرضة لهذه التغييرات بصفة شخصية، ذكرت المغنية الشهيرة أديل أن طبقة صوتها انخفضت بشكل ملحوظ عقب ولادة طفلها سنة 2011. وصرحت أديل بأن صوتها استغرق وقتا طويلا حتى يعود لمستوياته الطبيعية.

وأوضحت الصحيفة أن حالة المغنية أديل لا تعتبر استثنائية، لأن هناك عدة تقارير ذاتية مشابهة أدلى بها المغنون وأخصائيو الصوت في بداية سبعينيات القرن الماضي، أبدوا فيها امتعاضهم من التغيرات الصوتية أثناء وبعد فترة الحمل. ومن جهتهم، قدم بعض أطباء الحلق والحنجرة عمليات تقييم سريرية تتعلق بالصوت لكل الأمهات اللواتي يصيبهن القلق إزاء هذه المعضلة.

وأفادت الصحيفة بأن التأخر في التوصل لنتائج دقيقة حيال اقتران الحمل بتغير الصوت يعزى أساسا إلى اقتصار الدراسات السابقة على إجراء مقارنات بين مجموعات مختلفة من النساء فقط. وقد جرت العادة على تسجيل المعطيات المتعلقة بالحوامل وغير الحوامل، أو الاكتفاء بتسجيل التغييرات التي تطرأ على صوت امرأة واحدة كل ثلاثة أشهر. ونظرا للفوارق الفردية في درجة الصوت، لم تتمكن الدراسات السابقة من تسجيل الاختلافات الدقيقة على مستوى طبقة صوت المرأة مع مرور الوقت.

وأوردت الصحيفة أن هناك العديد من الدراسات حيال هذا الشأن، حيث بينت دراسة استمرت على مدى 10 سنوات أن هناك تغيرات ملحوظة على مستوى طبقة صوت المرأة قبل الحمل وعلى مدى خمس سنوات من الولادة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة شملت عينات من المقاطع الصوتية لفنانات ومغنيات ومراسلات صحفيات، باستخدام برمجية "برات" المجانية للتحليل الصوتي العلمي.

وأضافت الصحيفة أن الدراسات المتعلقة بتحديد الاختلافات التي تطرأ على صوت المرأة خلال فترة الحمل، توصلت إلى تحديد معدل انخفاض الصوت لدى المرأة بمقدار 14 هرتز خلال الحمل مقارنة بالفترات العادية. وتشهد طبقة صوت الأمهات الجدد انخفاضا بمعدل 44 هرتز، وهو ما يساهم في المقابل في ارتفاع تردد صوتهن. وفي هذا السياق، أكدت الأمهات اللواتي شملهن البحث أن هذا الأمر كان مرهقا للغاية، خاصة خلال السنة الأولى التي تلت الولادة.

ونوهت الصحيفة بأن الأسباب الحقيقية لتغير صوت المرأة أثناء فترة الحمل وبعدها لا يمكن تحديدها بسهولة، إلا أن السبب الأقرب هو التغيرات التي تطرأ على مستوى الهرمونات في الجسم، خاصة التستوستيرون والإستروجين والبروجستيرون. وعموما، تتقلب مستويات هذه الهرمونات نظرا لارتباطها بدورة الطمث، ليكون تأثيرها جليا على طبقة الصوت الذي تصدره المرأة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مستوى الهرمونات يكون شديد التقلب لدى المرأة، ما يتسبب في حالة الاكتئاب الحادة التي تعاني منها جل النساء بعد الولادة. وعندما يتعلق الأمر بدرجة الصوت، يؤدي انخفاض هرمونات الجنس لدى المرأة إلى زيادة كتلة الحبال الصوتية وإبطاء نمطها الاهتزازي، ما يعني خفض درجة الصوت. ومن المرجح أن يؤدي انخفاض هذه الهرمونات إلى تأثيرات غير مباشرة على المناطق الدماغية المسؤولة عن التحكم في الحنجرة.

وفي الختام، أكدت الصحية أن درجة الصوت الخاصة بنا تؤثر على الطريقة التي ينظر بها الآخرون إلينا. فعادة ما ينظر إلى صاحب الصوت المنخفض على أنه ناضج وجدير بالثقة، في حين يعتبر الصوت المرتفع دليلا على عدم النضج والأنثوية. ويبدو أن النساء على دراية بهذه المعلومة، حيث يعمدن إلى التحكم في طبقة صوتهن بناء على المواقف التي يجدن أنفسهن في خضمها، أو بناء على الطريقة التي يردن أن يراهن الآخرون من خلالها.

س.ي

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت