جديد الأخبار
جمال أبو الجديان .. أسير حر وشهيد قائد
17/06/2018 [ 13:14 ]
الإضافة بتاريخ:
جمال أبو الجديان .. أسير حر وشهيد قائد

الكرامة برس - 

الاسم// جمال أبو الجديان " أبو ماهر"

تاريخ الميلاد//1958م

الجنسية// فلسطيني.

الديانة// مسلم.

الانتماء// فتحاوي( 1975)

البلدة الأصلية// نجد.

الحالة الاجتماعية // متزوج- ولم يرزق بأطفال.

مكان الإقامة// مشروع بيت لاهيا( والمعروف بدوار أبو الجديان)...

الوظيفة // عمل برتبة رائد في جهاز قوات ألـ 17 والتحق في العام (1995).

يوم استشهاد// الأحد.

تاريخ الاستشهاد // 11/6/2007م.

مكان وقوع مسرح جريمة الاغتيال// منزل الشهيد واستكمال الجريمة على الباب الغربي لمستشفى الشهيد كمال عدوان.

ساعة وقوع جريمة // التاسعة مساءً.

أدوات الجريمة التي استخدمت في عملية الاغتيال //سلاح كلاشنكوف....

عدد القتلة من تولى عملية اغتياله //مجموعة من الملثمين المدججين بالسلاح أجهزوا عليه وأصابوه أكثر من ثلاثين عياراً نارياً في أنحاء جسده الطاهر وبقى القائد أبو ماهر واقفاً على قدميه....

عاش في كنف أسرة مناضلة قدمت الكثير من التضحيات,من أجل فلسطين فهي محافظة في طبعها على عادات وتقاليد المجتمع وملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف,وقد شرد أهله من بلدتهم الأصلية نجد في العام 1948 كما باقي العائلات الفلسطينية التي شردت قصر بقوة السلاح وارتكاب المجازر,ولم يكتفي العدو الإسرائيلي عند هذا الحد بل قام في العام 1971م بنسف منزلهم بحجة أنه مطلوب لديهم, وتم بعدها ترحيل عائلته إلى سيناء في الوقت الذي كان شهيدنا البطل أبو ماهر مطارداً ومطلوباً لقوات العدو الصهيوني, كانت حركة حماس هي أسرع من جنود الاحتلال في عملية اغتياله ....

ومضات مضيئة خالدة في مسيرة حياة الشهيد//

كان مطارداً ومطلوباً لقوات الاحتلال الشهيد المناضل جمال أبو الجديان في عام 1975 وكان عمره في ذاك الوقت خمسة عشر عاماً...

التحق شهيدنا القائد أبو ماهر ضمن مجموعات الشهيد رفيق السالمي عام 1976م..

جرى اعتقاله لأول مرة في عام 1977م لعدة شهور- وأعيد اعتقاله وحكم عليه عشر سنوات عام 1978م- وتم تدمير منزله - واعتقل في عام 1988م إداري وأفرج عنه في نفس العام- واعتقل مرة أخرى في عام 1989م لمدة عام ....

تم إبعاده خارج أرض الوطن 1990م إلى جنوب لبنان تم الجزائر....

عاد إلى أرض الوطن في عام 1994م...

شغلة مدير عام جمعية الأسرى والمحررين حسام عام 1969م....

تولى قيادة كتائب شهداء الأقصى- غزة 2002م...

تم إدراج إسمه من ضمن لائحة المطلوبين لإسرائيل عام 2003م كونه أحد وأبرز الذين يشكلون خطر على إسرائيل حد زعم العدو....

تولى قيادة أمين سر حركة فتح إقليم الشمال – قطاع غزة 2004م....

ترشح لانتخابات المجلس التشريعي عن كتلة حركة فتح عام 2006م...

أطلق على إقليم شمال قطاع غزة اسم قلعة الشهيد القائد / جمال أبو الجديان/ أبو ماهر في عام 2007 تيمناً باسم الشهيد أبو ماهر وتقديراً لانتمائه الصادق ووفاءه للوصايا الشهداء والأسرى والجرحى الأوفياء...

وكان قائد كتائب شهداء الأقصى في قطاع غزة وكان له العديد من العمليات الاستشهادية مثل عملية إيرز الشهيد ( سحويل) وعملية كوسفيم وناحل العوز والعديد من العمليات....

وكان الشهيد أبو الجديان معروف عند عامة الناس رجل يحمل شعار"الدم الفلسطيني محرم" وخط أحمر لا يمكن تجاوزه.....

كيفية عملية اغتياله بالتفصيل//

هاجمت مجموعات مسلحة مدججة بكافة أنواع السلاح الخفيف منها والثقيل منزل الأخ القائد الشهيد جمال أبو الجديان أبو ماهر أمين سر حركة فتح في شمال قطاع غزة وقائد كتائب شهداء الأقصى يوم الأحد الموافق 11/6/2007م ما بعد تمام الساعة الرابعة عصراً,رغم حالة الهدوء الذي كان يخيم على المنطقة في ذلك الوقت ولا يوجد مناوشات بين المسلحين,وقد أسفر هذا الهجوم البربري إلى إعدام الأخ الشهيد جمال أبو الجديان وأخيه ماجد أبو الجديان,وإعدام عشرة من أبناء حركة فتح في منطقة بيت لاهيا.....

ما بعد الظهيرة بسويعات قليلة,وقبل الهجوم بنصف ساعة على منزل الشهيد جمال أبو الجديان كنت متواجد في منزل أبناء عمتي أبو العبد عودة"منزل الشهيد ناهض عودة"المقابل لمنزل الشهيد جمال أبو الجديان وتم إطلاق رشقات من الرصاص على منزل الشهيد ناهض عودة من المنزل المجاور لهم فردوا عليهم بالمثل بالرصاص,وشعرت وقتها أن في الأمر شيء غير طبيعي سيحدث هنا بالمنطقة,وعاد الهدوء وتوقفت إطلاق النار المتبادلة بين الطرفين,وأثناء مغادرتي منزل أبناء عمتي أبو العبد عودة,كانت الشوارع ملغمة بمجموعات ملثمة مدججة بالسلاح ومنتشرة في كل مكان ويصعب المرور لأي شخص مطلوب لديهم في ذلك الوقت....

وبشكل سريع ودراماتيكي تحولت المنطقة إلى ساحة حرب واشتدت الهجمة على منزل الشهيد جمال أبو الجديان بالقصف بقذائف الـ أر بي جي والرشاشات من كل حدبٍ وصوب حيث تم مهاجمة منزل أبناء عمتي منزل الشهيد ناهض عودة المكون من ستة طوابق وحولوه إلى ثكنة عسكرية,وأخذوا يطلقون منه القذائف باتجاه منزل أبو ماهر أبو الجديان ومنزل الأخ فايز أبو عيطة وهو أحد كوادر حركة فتح, وقد تعرض الأخ أبو ماهر أبو الجديان لإصابة في وجهه وكتفه,وتم استدعاء سيارة الإسعاف لإنقاذ حياته,إلا أن المجموعات المسلحة أجبرت الإسعاف ومنعته من الوصول إليه,وطلبت منه مغادرة المكان,واستمر الاشتباكات المسلحة حوالي ثلاث ساعات بعدها...

وقد تمكن الأخ الشهيد أبو ماهر من مغادرة منزله,والتوجه من بين الأزقة قاصداً مستشفى الشهيد كمال عدوان والذي لا يبعد عن منزله سوى حوالي 500 متر,فقد مرة عن إحدى الحواجز التابعة للمسلحين ولم يتعرفوا عليه بسبب غزارة الدماء التي تغطي وجهه وعندما اقترب من الباب الغربي للمستشفى الشهيد كمال عدوان اصطدم بمجموعة مكونة من أربع مسلحين تقريباً عند الساعة التاسعة مساءً وكان يوجد حش كبير من المواطنين وعندما شاهدوا الأخ أبو ماهر أخذوا بالصراخ ينادوا - أبو ماهر حي- حي,وفجأه المسلحين الذين كانوا متواجدين في المكان ابتعدوا عن الشهيد أبو ماهر,وقام أحد المسلحين بالاتصال من جواله وأقل من دقيقتين حضرت للمكان سيارة تندر بيضاء اللون مسرعة وفيها خمس عشر مسلحاً ملثماً,قاموا بتفريق المواطنين المتجمهرين في المكان,واقتربوا من الشهيد أبو ماهر وسألوا أحد المسلحين عن اسمه,فأعطى له بطاقة هويته معرفاً عن اسمه قائلاً: لهم أنا جمال أبو الجديان,وأعاد عليه بالسؤال المسلح مرة أخرى عن اسمه وكرر السؤال للمرة الثالثة عن اسمه, فكان يتلقى نفس الإجابة أنا جمال أبو الجديان....

توقف الحديث معه وبشكل مباشر ومن نقطة الصفر قاموا المسلحون بإطلاق النار بغزارة على جسد الشهيد جمال أبو الجديان وقد أصيب في أنحاء جسده أكثر من ثلاثين عيار ناري,رغم طلقات الرصاص التي اخترقت جسده بقى واقفاً على قدميه,وتقدم صوب باب المستشفى وقد أمسك الباب بيده وهزه بعنف,فأطلق المسلحون النار عليه فسقط على الأرض مخضباً بدمائه,لم يكتف المسلحون بإطلاق النار على جسد الشهيد أبو ماهر بل راحوا يدوسوا بأحذيتهم على رأسه وجثته,وهم يصرخون عليه,كافر,كافر,كافر ثم غادروا المكان, وقد تقدم عدد من أهالي المنطقة وحملوا جثمان الشهيد أبو ماهر وأدخلوه إلى مستشفى الشهيد كمال عدوان,وقد توافدت أعداد غفيرة الجماهير وهم غاضبون على مقتل أبو ماهر وحملوا جثمانه وساروا فيها بشوارع المخيم وعندما مروا قرب مسجد الخلفاء قامت مجموعة من المسلحين بإطلاق النار على المشيعين,فتركوا جثمان الشهيد,خشية على حياتهم,فأتت مجموعة المسلحة من القوة التنفيذية وأفرغت زخات من الرصاص في جسد الشهيد أبو ماهر,وأعيد جثمان الشهيد إلى مستشفى كمال عدوان وقد تم الصلاة عليه في مسجد عز الدين القسام وقد وارى الثرى إلى مثواه الأخير في مقبرة بيت لاهيا.......

نام قرير العين يا أخي الشهيد جمال أبو الجديان أبو ماهر...

فدماء الشهداء لا تسقط بالتقادم مهما طال الزمن أو قصر

المجد كل المجد لشهيدنا البطل أمين سر حركة فتح في شمال غزة قائد كتائب شهداء الأقصى....

المجد والخلود والوفاء لشهدائنا الأبرار..

والحرية لأسرانا البواسل ...

والشفاء العاجل لجرحانا الأوفياء..

والخزي والعار للخونة العملاء المأجورين...

 

ـــــــــــــــــــــ

ر.ت

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت