جديد الأخبار
المغرب يواجه أفكار التطرف في فرنسا بنموذجه الديني الوسطي
07/09/2018 [ 15:41 ]
الإضافة بتاريخ:
المغرب يواجه أفكار التطرف في فرنسا بنموذجه الديني الوسطي

-الكرامة برس-وكالات - أكد المغرب حضوره الإيجابي في البرامج الدولية لمكافحة التطرف الديني والكراهية العرقية، واعتمد في ذلك على مرجعيته التراثية الوسطية المنفتحة على الآخر، والمبنية على نشر مبادئ التسامح والتعايش بين معتنقي كل الديانات السماوية، سواء على أرضه أو في خارجها؛ حيث يتواجد المسلم إلى جانب اليهودي والمسيحي في عيش آمن من دون أي عداوة أو بغضاء، لأن الكل يتعاون لأجل بناء مغرب معاصر يتسع للجميع، في إطار من السلم والمحبة والإخاء.

وحسب المصادر التاريخية، والسياسية، والوطنية، والأجنبية، فإن العلاقات بين أهل الأديان في المملكة المغربية لم تتأثر يومًا بما يسيء إليها، أو يفرق بينها، أو يجعلها تحت ضغط العنصرية والتمييز، وما ينتج عنهما من عدوانية، وكراهية، وعنف، بل عاش الجميع في تعايش وسلم، ستمتد إيجابيته في ما بعد إلى أوروبا لترسيخ حضور «المغرب الديني الوسطي»، من خلال مساجد ومراكز ومؤسسات دينية تحظى اليوم باحترام الأوروبيين.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت