جديد الأخبار
الصدر والعامري يضعان مواصفات رئيس وزراء العراق المقبل
13/09/2018 [ 11:25 ]
الإضافة بتاريخ:
الصدر والعامري يضعان مواصفات رئيس وزراء العراق المقبل

الكرامة برس - وكالات - استقبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمكتبه في محافظة النجف الأربعاء، زعيم تحالف الفتح التابعة لميليشيات الحشد الشعبي هادي العامري وذلك لبحث آخر مستجدات التشكيلة البرلمانية والحكومة الجديدة.

وكانت مصادر مقربة من التحالفين قد كشفت عن تقارب بين تحالف الفتح، وتحالف سائرون لتشكيل الكتلة الأكبر خلال الأيام القادمة.

وأوضحت المصادر المقربة من الاجتماع أن الطرفين بحثا آليات التسريع بتسمية الرئاسات الثلاث، وضرورة احترام التوقيتات الدستورية، وتوصيات السيستاني بشأن اختيار رئيس الوزراء المقبل.

يذكر أنه وبحسب مصادر محلية، فإن السيستاني بيّن رفضه تولي من كان بالسلطة في الأعوام الماضية منصباً حكومياً.

فيما بيّنت المصادر أن الصدر أعرب عن وجود فرصة للانفتاح على تحالف البناء دون دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي وتكتل خميس الخنجر.

ولاية واحدة لرئيس الوزراء

من جانبه، كشف تحالف سائرون المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الأربعاء، أنه سيعمل على تشريع قانون برلماني لتحديد حكم رئيس الوزراء بدورة واحدة فقط.

وقال القيادي في التحالف أيمن الشمري إن كتلة سائرون بمجلس النواب ستعمل على تشريع قانون يلزم رئيس الوزراء بالبقاء في منصبه لدورة رئاسية واحدة فقط، مبيناً أن هذا الأمر سيمنع الدكتاتورية وحتى "شرعنة" الفساد في مؤسسات الدولة العراقية.

وأضاف الشمري أن هناك الكثير من القوى السياسية ستدعم هذا القانون خلال طرحه للتصويت تحت قبة مجلس النواب العراقي.

النصر يتمسك بترشيح العبادي

إلى ذلك كشف ائتلاف النصر في وقت سابق عن تمسكه بترشيح زعيمه رئيس الوزراء حيدر العبادي لولاية ثانية، وسط خلافات ومعارضة سياسية بهذا الشأن.

ووصف بيان الائتلاف أن مشروعه إنقاذ للبلاد كي لا يتضرر بسياسة المحاور الإقليمية الدولية، وأن كتلة النصر تحمل رؤية ومشروعاً إصلاحياً تنموياً خدمياً قادراً على وضع البلاد على سكة الاستقرار والنمو، مشيراً إلى أن العبادي هو مرشحه الوحيد لرئاسة الوزراء.

وأضاف البيان، أن العبادي نجح بإدارة الحرب والسلم والاقتصاد، وهو قادر على تحقيق الخدمات وتأمين الاستقرار والحفاظ على مصالح العراق العليا.

وكان تحالفا "سائرون" و"الفتح" في وقت سابق قد دعا حكومة العبادي إلى الاستقالة والاعتذار للشعب العراقي، على خلفية فشلهم بإدارة أزمة محافظة البصرة.

وتتجه الأنظار إلى التقارب بين تحالفي سائرون بزعامة مقتدى الصدر والفتح بزعامة أبرز قادة الحشد الشعبي هادي العامري، من أجل تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر عدداً عبر طرح "مرشح تسوية" لشغل منصب رئاسة الحكومة الجديدة.

ـــــــ

ر.ت

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تتوقع نجاح جولة الحوار بين السلطة و حماس في القاهرة
نعم
لا
انتهت فترة التصويت