جديد الأخبار
أمل الهدوء في سوريا بعد تقسيمها!
29/09/2018 [ 15:41 ]
الإضافة بتاريخ:
أمل الهدوء في سوريا بعد تقسيمها!

-الكرامة برس-وكالات - "أمل في الهدوء"، عنوان مقال الخبير العسكري أنطون لافروف في "إزفستيا"، حول آفاق عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وجاء في المقال: أصبحت عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بعد إعادة إعمارها أحد المواضيع الرئيسية في جدول أعمال الشرق الأوسط.
فقد بات واضحا أن الاقتراح الروسي على دول الاتحاد الأوروبي للعمل المشترك لتأمين عودة اللاجئين وإعادة إعمار سوريا اصطدم بمقاومة متعمدة من السلطات الأوروبية.

يمكن إجمال اعتراضات أوروبا في ثلاث نقاط رئيسية: فأولا، الحرب في سوريا لم تنته بعد. والمعركة من أجل إدلب يمكن أن تؤدي إلى موجة جديدة من العنف لشهر آخر؛
ثانياً، لا أحد متحمسا لدفع ثمن إعادة إعمار الجمهورية المدمرة بعد الحرب. فقيام الاتحاد الأوروبي بإنفاق الأموال على أراضيه لاحتواء اللاجئين السوريين وإدماجهم أكثر جدوى من الاستثمار في بلد بعيد؛

أخيراً، العامل الثالث محض داخلي. فحتى إذا كان لدى قادة أوروبا المؤثرين رغبة في قبول الاقتراح الروسي، فسيكون من الصعب الترويج له جماهيريا. محاولات التعاون في هذه القضية الحساسة مع روسيا، ستصبح هدفاً لهجوم خصومهم السياسيين.

وفي حين لا يبدو الوضع مع أوروبا مثيرا للتفاؤل، وليس هناك من يتوقع مساعدة من الولايات المتحدة، تجد المقترح الروسي يقابَل بفهم أكبر في بلدان أخرى، خاصة تلك المجاورة لسوريا. يمكن لأوروبا أن تأخذ بعض الوقت للتأمل، ولكن حتى بالنسبة لبلد غير فقير بالمعايير المحلية مثل تركيا، فإن جيشًا من ثلاثة ملايين لاجئ سوري مصدر صداع يومي.

لكن من المستحيل جذب الناس إلى العودة إذا لم يكن هناك مياه وكهرباء. وحتى في أحسن الأحوال، لا يمكن توقع عودة جميع اللاجئين. فهذا يتطلب عاملًا مهمًا آخر، هو رغبة الناس أنفسهم في العودة إلى ديارهم. وفقاً لتقديرات وزارة الدفاع الروسية، فإن 1.7 مليون سوري فقط من أصل 6.7 مليون يخططون للعودة اليوم.

من الواضح، في جميع الأحوال، عدم توقع تحقيق اختراق في قضية اللاجئين قبل حل مشكلة إدلب.
بعدها، يمكن أن تعيش سوريا فترة هدوء نسبي، وإن يكن في شكل تقسيمها إلى مناطق نفوذ لدول أجنبية. لكن هذه الفترة تعطي الأمل. وكلما كان من الممكن إقامة تعاون مع جيران سوريا حول قضايا استعادة الحياة السلمية في البلاد وعودة اللاجئين، كلما صعُب على الدول الأوروبية تجاهل الاقتراح الروسي للتعاون.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت