البالونات الحارقة وانتفاضة الأفراد أكثر ما يؤرق إسرائيل
11/10/2018 [ 15:04 ]
الإضافة بتاريخ:
البالونات الحارقة وانتفاضة الأفراد أكثر ما يؤرق إسرائيل

الكرامة برس - رام الله :  بعد عملية مستوطنة أريئيل القريبة من نابلس قبل أيام قليلة، نجح فلسطيني آخر بتنفيذ عملية طعن جديدة على حاجز حوارة العسكرية قرب نابلس، وإصابة جندي ومستوطن قبل انسحابه من المكان دون أن تنجح قوات الاحتلال الإسرائيلي بإلقاء القبض عليه. وسارعت قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى إغلاق كافة مداخل مدينة نابلس في محاولة للبحث عنه واعتقاله.

ولم تتمكن قوات الاحتلال من اعتقال المنفذ الأول لعملية مستوطنة “بركان” التي قتل فيها اسرائيليين اثنين، واعلنت سلطات الاحتلال أن المنفذ معروف لديها، حيث قامت بمداهمة مدينة طولكرم عدة مرات وقالت أنها اعتقلت والدة وشقيقة وعدد من أقارب المنفذ في محاولة للضغط عليه لتسليم نفسه.

كما سبق ذلك إعلان قوات الاحتلال أن الشاب منفذ العملية قد نجح في توثيقها عبر هاتفه النقال ونجح في مغادرة المكان. فيما أعلنت أيضًا اعتقال أحد الفلسطينيين الذي تسلم وصية المنفذ قبل مغادرته لتنفيذ العملية الفدائية في محيط نابلس.

وسبق ذلك بأيام قليلة، اشعال حريق في القدس المحتلة بسبب بالون حارق، واليوم ولأول مرة سقط بالون جديد في منطقة “بات يام” جنوب مدينة تل أبيب حسبما ذكر موقع ريشت كان العبري. كما كانت قد عثرت الشرطة الإسرائيلية فجر الخميس على “بالون حارق” بالقرب من مستوطنة “نوف إيلون” في الضفة الغربية.

وكانت أجهزة الأمن الإسرائيلية قد عبرت عن قلقها من وصول ظاهرة البالون الحارقة والطائرات الحارقة الى الضفة الغربية، بعد انتشارها بشكل واسع خلال تظاهرات ومسيرات العودة في قطاع غزة، وسقوط المئات خلال الاشهر القليلة الماضية على مستوطنات “غلاف غزة”.

وابرزت الصحف الإسرائيلية التخوف في أوساط العسكر، بعد سقوط عدة بالونات حارقة في ثلاث مستوطنات بمحيط مدينة القدس المحتلة خلال الايام الماضية. وكانت سلطات الاحتلال قد أعلنت العثور على بالون حارق في ساحة رياض اطفال في القدس، وآخر قبل ايام في محيط مستوطنة “غفعات زيئيف” و”بيت حورون”، وبالونين آخرين في المستوطنات المجاورة لمنطقة موديعين.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت