جديد الأخبار
مسنان يجمعان ملابس عتيقة تعود لمئات السنين
13/11/2018 [ 02:28 ]
الإضافة بتاريخ:
مسنان يجمعان ملابس عتيقة تعود لمئات السنين

جنيف: اعتاد أحدهما حياكة التنورات لدُمى دببة كان يملكها مُتبعا نماذج من مجلات الموضة. وبدأ الآخر بجمع آلات الأرغن ذات الأنابيب. كان واضحا منذ البداية أن هذين الشخصين لم يُخلقا لوظيفة مكتبية عادية، إذ اتبع السويسري مارتن كامير والألماني فولفغانغ روف، مسارات مهنية منتقاة قادتهما في نهاية المطاف إلى البدء في جمع الملبوسات التاريخية.

وبدأ التعاون بينهما في مجال العمل منذ 20 عاما، وتمكنا خلال هذه السنوات من تكوين واحدة من أكبر المجموعات الخاصة من الملابس والمنسوجات في العالم، ويبحثان عن مكان جديد لعرضها.

ويرغب كامير (75 عاما) وروف (69 عاما) في أن تجد مجموعتهما طريقها إلى أحد المتاحف، حيث قال روف “تحدثنا إلى أطراف مهتمة في سويسرا والصين وأماكن أخرى”.

وتمثل قطع الأقمشة والملابس، وهي موجودة حاليا في سويسرا، تسلسلا، غير متتابع، من الموضة بين عام 1710 و1920.

وتضم المجموعة أكثر من 600 قطعة من ملابس الرجال والنساء والأطفال، بالإضافة إلى 800 قطعة إكسسوار، مثل القبعات والأحذية ومشدات البطن (الكورسيه)، بالإضافة إلى نماذج لأكثر من 1300 قطعة قماش تعود إلى الفترة بين عامي 1430 و2010.

وأضاف روف “يمكن لهذه المجموعة منافسة الأفضل في العالم، متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك، أو مع متحف مقاطعة لوس أنجلس للفنون، أو مع معهد كيوتو للأزياء، أو متحف فيكتوريا وألبرت في لندن”.

ووصفت دار كريستيز للمزادات المجموعة بأنها “لا تُضاهى”.

ويشار إلى أنه من الصعب العثور على الملابس التاريخية في المزادات هذه الأيام. ومن الممكن أن يصل سعر قطعة واحدة بسهولة إلى 234 ألف دولار. وقال كامير “لقد بدأت أولا بشراء الملابس القديمة من أجل المتعة”، ولكن في النهاية صار شغفا سيطر علي تماما، مضيفا “في البداية يكون المرء سيد مجموعته، وفي مرحلة ما تصبح المجموعة سيّدة له”.

وعلى الرغم من شغفه المبكر بآلات الأرغن، بدأ روف حياته المهنية في متجر للأثاث كان يملكه والداه. وكان صديقا له هو الذي اقترح عليه أنّ تجارة الملابس القديمة يمكن أن تكون مربحة. وركز روف على المنسوجات، وأسس معرضا ثم بدأ في جمع قطع الملبوسات.

والتقى الاثنان في المزادات وتنافسا مع بعضهما البعض لعدة سنوات. ومنذ 20 عاما، قررا أن من الأفضل العمل معا. وعلى مدار أعوام، باعا الكثير من مقتنياتهما للمتاحف. ويقولان إنهما المصدر الذي قدّم نحو ثلثي مجموعة معهد كيوتو للأزياء.

 

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت