جديد الأخبار
روسيا تسقط طائرة أميركية مسيّرة في ليبيا
07/12/2019 [ 11:30 ]
الإضافة بتاريخ:
روسيا تسقط طائرة أميركية مسيّرة في ليبيا

واشنطن - أفادت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا إن الجيش الأميركي يعتقد أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت طائرة أميركية مسيرة فُقدت قرب العاصمة الليبية الشهر الماضي ويطالب بعودة حطامها.
وقال الجنرال ستيفن تاونسند قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا إنه يعتقد أن من كان يدير الدفاعات الجوية في ذلك الوقت "لم يكن يعلم أنها طائرة أميركية مسيرة عندما أطلق النار عليها".
وتصريح القيادة العسكرية الأميركية يؤكد تحول ليبيا الى ساحة للصراعات الدولية تستخدم فيها الطائرات المسيرة للتجسس وكشف نفوذ الخصوم الدوليين.

وفي هذا الاطار انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة المؤتمر المقرر قريبا عقده في برلين حول النزاع في ليبيا منتقدا عدم مشاركة الأحزاب السياسية الليبية.

وقال لافروف "مؤتمر برلين فاجأني لعدم دعوة الأحزاب الليبية ودول الجوار وهو بالتالي فرصة ضائعة" مرحبا ب"مبادرة" المستشارة أنغيلا ميركل.

وأضاف أمام منتدى دولي لوزراء الخارجية بعنوان "ميد ديالوغز"، "آمل في أن نحرز تقدما في المستقبل مع مقاربة أكثر شمولية".

وفي وقت سابق أعلن لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو أن "أي طرف له صلة بليبيا وأيضا بالاتحاد الافريقي الذي أبقي بلا سبب بعيدا عن مؤتمر برلين يجب دعوته إليه".

ورأى الأخير أن مؤتمر برلين المقبل "مهم جدا" لأنه يجب تفادي "الهروب إلى الأمام" بسبب وجود تدخلات خارجية عديدة.

وقال لافروف "الوضع في ليبيا معقد جدا لأن هناك جهات عديدة دخيلة" مشيرا إلى "هشاشة الوضع" في البلاد.

وخلال زيارة قصيرة لليبيا أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس مؤخرا أن وقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية سيكون أحد أهداف مؤتمر برلين.

ووصف لافروف الجمعة "بالشائعات" وجود مرتزقة روس في ليبيا. وقبل شهر نفت روسيا معلومات صحافية عن وصول 200 من المرتزقة الى ليبيا حيث يشتبه في أن موسكو تدعم قوات حفتر المعادية للحكومة.

وأعرب لافروف عن الأمل في استئناف الاتصالات بين حفتر ورئيس الوزراء فايز السراج المعترف به من المجتمع الدولي.

والشهر الماضي أعلنت القوات الليبية إسقاط طائرة إيطالية بلا طيار كانت تحلق فوق منطقة خاضعة لسيطرتها في غرب البلاد فيما ذكرت وزارة الدفاع الإيطالية أن الطائرة "تحطمت على الأراضي الليبية أثناء قيامها بمهمة لدعم عملية البحر الآمن".
وتم تناقل صور لحطام الطائرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى أحد جناحي الطائرة، تظهر علامة القوات الجوية الإيطالية حيث أعلنت القوات الليبية في البداية أنها أسقطت طائرة تركية بلا طيار.
وتشهد ليبيا صراعا وفوضى منذ سقوط الزعيم السابق معمر القذافي في عام 2011 فيما تتهم اطراف رسمية في ليبيا ايطاليا وتركيا بدعم الميليشيات وذلك في اطار أطماعها تجاه النفط الليبي وفي محاولة للتصدي للهجرة السرية.

ويركز الجيش الليبي على استهداف القوة الجوية للميليشيات حيث قصف طيران مسير تابع للقوات الليبية مرارا الكلية الجوية بمدينة مصراتة.
ويستهدف الجيش الليبي المواقع التي يتم فيها تخزين الطائرات التركية المسيرة والتي شكلت خطرا على عناصر الجيش.
وكانت الكلية الجوية في مصراتة، تعرضت للمرة الأولى للقصف من قبل طيران تابع للجيش الليبي في 27 يوليو/تموز الماضي، ومنذ ذلك الوقت تعرضت لعمليات قصف متكررة.
وتتبادل قوات الجيش الليبي وحكومة الوفاق الاتهامات باستخدام الطيران المسيّر في شن هجمات، كما يعلنان إسقاط هذه النوعية من الطائرات في معظم مدن ليبيا.
وكانت تركيا أقرت بارسالها عتادا حربيا يشمل طائرات مسيرة لقوات حكومة الوفاق المدعومة من ميليشيات جماعة الإخوان.
وتسبّبت المعارك بين الجانبين المستمرة للشهر التاسع على التوالي بسقوط اكثر من الف قتيل وعشرات الاف الجرحى بينهم مدنيون، فيما قارب عدد النازحين 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت