تطبيق الكرامة برس
جديد الأخبار
عين الحدث
مواضيع مميزة
الكرامة برس - وكالات - نفى مسئول في وزارة الخارجية وجود أية صفقات سلاح بين مصر والنظام السوري في الوقت الحالي، خاصةً وأن العلاقات الدبلوماسية تم تخفيضها لدرجة قائم بالأعمال منذ عام 2012 بعد قيام الثورة السورية. وأوضح المسئول الذي رفض ذكر اسمه بحسب موقع 24 الإماراتي، أن الصور المنتشرة حول وجود صواريخ مصرية تحمل طراز "صقر" التي تنتجه الهيئة العربية للتصنيع في سوريا، من المستحيل أن تكون مدت به مصر النظام السوري حاليًا، وأوضح أنه ربما يكون ضمن الأسلحة التي كانت تذهب للجيش السوري قبل فترة الربيع العربي في إطار علاقات الصداقة بين الجانبين مثل أية دولة أخرى. وأشار المصدر، إلى أنه كانت هناك علاقات عسكرية وتجارية واقتصادية بين مصر وسوريا في العقد الماضي، ولا يمكن مساءلة مصر في ظهور تلك الأسلحة في الوقت الحالي بعد التدهور الأمني وسوء الأوضاع في سوريا خلال السنوات الأخيرة. وسعى بعض النشطاء إلى نشر صور تظهر استخدام الجيش السوري التابع لنظام بشار الأسد صواريخ مصرية من طراز "صقر" في مدينة حلب السورية.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
لجأت جماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة في الأردن مؤخراً إلى سياسة إصدار البيانات، كرسالة لإثبات استمرار وجودها في الساحة الأردنية، ومناكفة للحكومة، التي حظرت كافة نشاطاتها السياسية والتنظيمية خلال الأشهر الأخيرة. وقال مراقبون لـ24، إن هذه البيانات رسالة ترسل بها الجماعة إلى كوادرها بأنها ما زالت تنظيماً، ولمنعهم من الاتجاه نحو الانضمام إلى الجماعة المرخصة للإخوان. وقال القيادي في الجماعة المرخصة للإخوان جبر أبو الهيجاء، إن على قيادة الجماعة التفكير جدياً بمستقبل الإخوان في الأردن، مشيراً إلى أنه لم يعد أمامها أي خيار سوى الانضمام للجماعة التي حصلت على الترخيص والاعتراف بقيادة الشيخ عبدالمجيد الذنيبات. وأضاف أن سياسية البيانات لن تجد نفعاً ولن تعيد إحياء الجماعة، خاصة وأنها أصبحت مشلولة وعاجزة عن أن تقدم لكواردها أي حلول. بدوره، قال القيادي في الجماعة المرخصة جميل دهيسات، إن حظر نشاطات الجماعة زاد من أعداد المستقيلين منها، والذين ينضمون بشكل يومي للجماعة المرخصة، مشيراً إلى أن بقاء القيادة الحالية للجماعة ربما يؤدي إلى بروز حركات انفصالية جديدة داخل الجماعة.
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد/ي أن تسلم حركة حماس معبر رفح للسلطة الفلسطينية قريباً لإنهاء الأزمة
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
14/05/2016