الاخبار العاجلة
مواضيع مميزة
الكرامة برس - وكالات- تضاربت الروايات بشأن هجوم شنه حزب الله اللبناني، على جنود إسرائيليين، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء. وقال الجيش الإسرائيلي، إنه لم يقع في الأسر أي من جنوده، خلال الهجوم الذي وقع بمنطقة الجولان المحتلة. وذكر مصدر سياسي لبناني مطلع، أن حزب الله لم يأسر أي جندي إسرائيلي، في عملية مزارع شبعا،وكانت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، قد نشرت خبرا عن أسر جندي إسرائيلي، في العملية. وذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن الهجوم أسفر عن إصابة 4 جنود إسرائيليين. وأعلن حزب الله أنه شنّ هجوما صاروخيا على قافلة إسرائيلية، وأطلقت إسرائيل قذائف على جنوب لبنان، بعد الهجوم. وجاءت الغارة الجوية الإسرائيلية وسط تنامي التوترات في المنطقة، بعد عشرة أيام من غارة إسرائيلية على سوريا، قتلت جنرالا إيرانيا وعددا من مقاتلي حزب الله اللبناني. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشى يعلون في بيان إن الغارات الجوية التي استهدفت مناطق تسيطر عليها قوات الرئيس السوري بشار الأسد تبعث برسالة واضحة. وأضاف "لن نتهاون مع أي إطلاق نار صوب الأراضي الإسرائيلية، أو أي انتهاك لسيادتنا، وسنرد بقوة وحسم." وفي وقت سابق قال اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "قوات الدفاع الإسرائيلية تحمل الحكومة السورية مسؤولية كل الهجمات التي تشن من أراضيها، وستعمل على الدفاع عن المدنيين الإسرائيليين، بأي وسيلة لازمة." وأمس الثلاثاء سقط صاروخان على الأقل أطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل وقال الجيش الإسرائيلي إنه رد بإطلاق نيران المدفعية،ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم كما لم ترد تقارير بسقوط قتلى أو جرحى. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان "قصفت الطائرات الإسرائيلية مواقع لقوات النظام في اللواء 90 ومناطق تابعة له في ريف القنيطرة بعد منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة." وتقع محافظة القنيطرة على حدود لبنان والأردن وإسرائيل. وكانت ضربة جوية إسرائيلية استهدفت قافلة لحزب الله قرب مرتفعات الجولان في 18 يناير كانون الثاني مما أدى إلى مقتل قائد عسكري كبير في حزب الله ونجل القائد العسكري الراحل عماد مغنية وأيضا الجنرال محمد علي الله دادي بالحرس الثوري الإيراني،وتوعد كل من حزب الله والحرس الثوري الإيراني بالثأر. والقوات الإسرائيلية والمدنيون في شمال إسرائيل وفي مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل في حالة تأهب منذ الضربة الجوية كما نشرت إسرائيل وحدة من نظام القبة الصاروخية قرب الحدود السورية. واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان من سوريا في حرب 1967. وسقطت قذائف مورتر وصواريخ مرارا على مرتفعات الجولان منذ بدء الصراع السوري منذ أربعة أعوام. وفي واشنطن قالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية للصحفيين إن المسؤولين الأمريكيين "لا يريدون أن يروا تصعيدا للوضع.. ويتعين على جميع الأطراف أن تتجنب أي عمل من شأنه تهديد وقف إطلاق النار القائم منذ فترة طويلة بين إسرائيل وسوريا." وأضافت "نؤيد حق إسرائيل الشرعي في الدفاع عن نفسها وكنا واضحين في إبداء مخاوفنا بشأن حالة عدم الاستقرار الإقليمي التي سببتها الأزمة في سوريا." وكانت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد نسبت إلى مسؤول رفيع قوله إن إيران أبلغت الولايات المتحدة أن الضربة الجوية الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني في سوريا تجاوزت "الخطوط الحمراء" وإن إيران سترد.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
الكرامة برس - القاهرة - أعلن وزير الداخلية المصرية، محمد إبراهيم، الاثنين، أن أجهزة الأمن اعتقلت 516 عنصرا من جماعة الإخوان المسلمين، وتمكنت من إحباط "العديد من مخططات الإخوان الإرهابية" في الأيام الماضية. وفي مؤتمر صحفي عقده غداة الذكرى الرابعة لـ"ثورة 25 يناير"، تحدث إبراهيم عن أعمال العنف التي شهدتها عدة مدن مصرية في هذه المناسبة، وأسفرت عن مقتل 18 شخصا، بينهم مسلحون ورجال أمن. إلا أن إبراهيم أكد أن الخطة الأمنية نجحت بالتعاون مع المواطنين بإفشال "المخططات الإخوانية" التي كانت ترمي إلى "التعكير صفو احتفالات الشعب المصري بذكرى ثورة 25 يناير وإثارة الفوضى بالبلاد". وقال إن "ما جرى أمس.. (الأحد) من أحداث عنف وشغب وإرهاب يؤكد بالدليل القاطع أن الذين تواجدوا بالشارع المصري.. هم عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى وحدهم..". وأضاف وزير الداخلية أنها المرة الأولى التي "تشهد ذكرى ثورة 25 يناير أعمال عنف وإطلاق أعيرة نارية وخرطوش وزرع عبوات تستهدف أرواح المواطنين الأبرياء..". واعتبر أن تلك الأحداث تؤكد مسؤولية جماعة الإخوان "القاطعة عن الحوادث الإرهابية التي تحاول من خلالها النيل من أمن واستقرار الوطن."، مشددا على عزم القوات الأمنية والجيش التصدي "للمخططات الإرهابية".
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد أن قطاع غزة سيشهد ثورة شعبية ضد حماس وحكومة "التوافق" الفلسطينية
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
15/02/2015