تطبيق الكرامة برس
الاخبار العاجلة
جديد الأخبار
عين الحدث
آخر الأخبار
مواضيع مميزة
الكرامة برس - الخليل - سبع ساعات متواصلة من الاشتباك مع جنود الاحتلال، انتهت باستشهاد الشابّ محمّد الفقيه، في بلدة صوريف غرب الخليل، والذي يتهمّه الاحتلال بتنفيذ عملية "عتنائيل" في الأوّل من تموز الجاري، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن إسرائيلي، وإصابة آخرين بداية الشهر الحالي. الشاب الفقيه البالغ من العمر (29 عامًا)، التحق بكليّة التربيّة الرياضيّة في "جامعة النجاح الوطنيّة" بنابلس، واعتقله الاحتلال خلال دراسته الجامعيّة، بتهمة الانتماء لـ"سرايا القدس" التابعة لحركة "الجهاد الإسلامي"، ليمضي خمس سنوات في الاعتقال، ليعود بعد الإفراج عنه إلى مقاعد الدراسة في جامعتيّ "بوليتكنك فلسطين" وجامعة "القدس المفتوحة"، حيث درس الإدراة المالية والحوسبة، وإدارة الأعمال. وبعد تخرّجه عمل في إحدى شركات الاتصالات، وكان مسؤلًا عن أعمال الشركة في منطقة الخليل وجنوبها. وبحسب أحد أقارب الشهيد، خلال حديثه لـ "القدس" دوت كوم، فقد تزوّج محمد من شابّة من مدينة قلقيليّة، وكان ينتظر أن يرزق بمولوده الأوّل خلال الأسابيع المقبلة. محمّد الذي كان يحفظ "القرآن الكريم"، تعلّم الإنجليزية والفرنسيّة والعبريّة إلى جانب لغته العربيّة الأم، كان يتصرف بشكل طبيعي، وفق عائلته، ولم تظهر أي مؤشرات عليه، تفيد بنيّته الإقدام على تنفيذ أي عملية، حيث تصرف بشكل طبيعيّ قبل تنفيذ العملية، وفي ذاك اليوم من أيام شهر رمضان، تناول طعام الإفطار برفقة عائلته عند أحد أخواله. وفي اليوم التالي كانت الأنباء تتحدّث عن تعرّض مركبة مستوطن لإطلاق نار، أدت لمقتله، وإصابة آخرين، قرب مستوطنة "عتنائيل" جنوب الخليل. بعد العملية، كان محمّد الفقيه قد اختفى عن الأنظار، وبدأت قوات الاحتلال حصارًا على مدينة دورا ومحيطها، لتضييق الخناق عليه. وشملت الحملة الإسرائيليّة مطاردة الاحتلال لعائلته، حيث تم اعتقال شقيقته تغريد، وشقيقه صهيب، وأبناء شقيقاته، كما تمّت مداهمة وتحطيم منزله، وكذلك منزل والده وأعمامه ومنازل شقيقاته المتزوجات في القرى المحيطة بدورا، كما لم تسلم عائلة زوجته في قلقيلية من المداهمة والتفتيش. واستدعى الاحتلال والدته وأخضعها لفحص الـ DNA. وتقول العائلة بحسب ما توفّر لها من معلومات، إنّه وعند الساعة الـ 11 من مساء أمس الثلاثاء، كان محمد يستقلّ سيارة برفقة آخرين، إلى بلدة صوريف شمال الخليل، ولاحظوا أن قوات خاصة تلاحقهم، ففرّوا إلى الوديان القريبة في البداية، وتم ملاحقتهم، ثم تحصّن محمد في المنزل الذي استشهد فيه بعد اشتباك استمرّ عدة ساعات. وقالت العائلة إنّ ابنها محمد رفض الاستسلام، وفضّل الاستشهاد على أن يعود للاعتقال.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
الكرامة برس - وكالات - قال عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، الهارب خارج البلاد، إن الأحزاب الاسلامية انضمت للإخوان فى ميدان رابعة، دون أن يسألوهم عن خطتهم للتعامل مع الأزمة القائمة، مشيرا إلى أنه على الإخوان حفظ جميل هؤلاء. وأضاف عبد الماجد فى تصريح له عبر صفحته الرسمية على 'فيس بوك': 'هناك من الإخوان من يجحد فضل هؤلاء، كما يسبون أى شخص إذا أبدى رأيا أو اجتهد اجتهادا يخالف رأيهم واجتهادهم، بل ربما سبوا من حكى واقعة شاهدها أو معلومة سمعها لم توافق هوى هؤلاء، متبعا :'لا بارك الله لهم أسأله سبحانه أن يطهر صفوف المسلمين من رجس أخلاقهم'.
حديث الكرامة
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
مع قرب إجراء الانتخابات البلدية هل ستنجح حركة فتح في كسب أصوات المواطنين
نعم
لا
لا أعلم
ينتهي التصويت بتاريخ
11/08/2016