تطبيق الكرامة برس
جديد الأخبار
مواضيع مميزة
تضمن التعديل الحكومي الذي أجراه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس تعيين أودري أزولاي، وهي ابنة مستشار ملك المغرب محمد السادس أندري أزولاي، وزيرة للثقافة والاتصال. وتنضم أزولاي في الحكومة الجديدة إلى وزيرتين من أصل مغربي، هما وزيرة التربية نجاة فالو بلقاسم، وووزيرة العمل مريم الخمري. وفاجأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجميع عندما عين في التعديل الحكومي الذي أجراه الخميس أودري أزولاي وزيرة للثقافة والاتصال خلفاً لفلور بيلوران. والمفاجأة ليست في قدرات وخبرات ومؤهلات أزولاي، ولكن في مسيرة هذه الأخيرة التي لم ترتبط بالسياسة إلا قبل نحو عام واحد، إذ دخلت قصر الإليزيه في سبتمبر (أيلول) 2014، في ثوب مستشارة الرئيس للثقافة والاتصال. وأودري أزولاي هي من مواليد عام 1972 (43 عاماً)، وهي ابنة مستشار الملك محمد السادس وقبله والده الحسن الثاني أندري أزولاي. وتخرجت الوزيرة الجديدة عام 2000 من المدرسة الوطنية للإدارة، وهي إحدى أعرق المدارس الفرنسية والتي تخرج منها عدد كبير من كبار المسؤولين بينهم فرانسوا هولاند، وكانت قبل دخولها الإليزيه مسؤولة بارزة في المركز الفرنسي للسينما، وبقيت لغاية تعيينها وزيرة قاضية في محكمة المحاسبة. وبحسب مجلة "ليكسبريس" الأسبوعية الفرنسية، فإن تعيين أودري أزولاي مستشارة للرئيس فرانسوا هولاند في كان عن طريق الصدفة. وقالت الأسبوعية إن الأخير تعرف عليها خلال رحلة قام بها في أبريل (نيسان) للمكسيك، حيث كانت أزولاي ضمن الوفد المرافق له، وقرر تعيينها مستشارة له في قصر الإليزيه. وتعد أودري أزولاي ثالث وزيرة من أصل مغربي في حكومة مانويل فالس، إلى جانب وزيرة التربية نجاة فالو بلقاسم ووزيرة الشغل مريم الخمري.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
أثارت تصريحات لمرشد جماعة الإخوان محمد بديع على هامش جلسة محاكمته أمس الأول الأربعاء فى القضية المعروفة إعلاميا بأحداث الإسماعيلية المتهم معه فيها عضو مكتب الإرشاد محمد وهدان، حالة جدل وغضب واسعة بين العديد من القطاعات الشبابية عقب تداولها بين بعض المحامين الذين حضروا الجلسة. ومع نقل بعض الحضور أحدث حلقات الصراع بين قيادات الجماعة خارج السجون، قال بديع بشكل واضح: "الدكتور محمود عزت هو من يمثلنى" فى إشارة واضحة لانحيازه لجبهة القائم بأعمال المرشد محمود عزت، فى مواجهة جبهة القيادة الشبابية المعرفة بلجنة الإدارة العليا. وقال أحد المحامين الذين حضروا الجلسة إن وهدان الذى كان رئيسا لأول لجنة لإدارة الأزمة داخل الجماعة فى فبراير 2014 رد على تصريحات بديع، موجها حديثه للمحامين قائلا "الرجاء عدم نقل أى كلام أو قرارات على لسان إخواننا المعتقلين" مضيفا: "احنا مينفعش نطلع قرارات ولا نعطى أوامر ولم يحدث أن فعلنا انا ولا د.بديع ولا أحد ينقل عنا هذا" . وشدد وهدان على هامش الجلسة "القرار والرأى لمن بالخارج على الأرض وبالشورى والمؤسسية". فيما علق قيادى إخوانى بالخارج، قائلا: "ما قاله بديع لو وصل للسجون ستكون هناك كارثة؛ لأن المعتقلين الأصل ممتنعون عن التصريح"، موضحا "هناك اتفاق والتزام أدبى بأن الأسير لا ولاية له، وأن من بالخارج يحل مشاكله بنفسه"، متابعا "لو تحدث قادة الجماعة بالسجون عن الأزمة فى الخارج الأمور ستطور". فيما قال قيادى آخر "الدكتور بديع يقصد جيدا ما يقوله ولو أراد السكوت لحافظ على ذلك، ولكنه يريد توصيل رسالة لمن يتحدثون عن عزل القائم بأعماله محمود عزت". وتأتى تصريحات بديع عقب تصاعد الخلاف من جديد بين قيادات الجماعة فى أعقاب مبادرة التحكيم التى قادها الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، وعدد من رموز الجماعة بمجموعة من الدول، خاصة بعدما أكدت جبهة عزت ان مخرجات التحكيم غير ملزمة لهم وإنها "مجرد ملحوظات أو توصيات" ربما يؤخذ بها، أو لا بحسب قيادات بالجبهة، رافضين إجراء انتخابات واسعة بالجماعة على مقاعد مكتب الإرشاد القديم ومجلس الشورى.
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد أن تحقق لقاءات الدوحة مصالحة فلسطينية بين فتح وحماس ؟؟
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
27/02/2016