الاخبار العاجلة
عين الحدث
آخر الأخبار
مواضيع مميزة
الكرامة برس - رام الله - مع بداية العام الحالي 2015، شهدت أسعار الدجاج اللاحم في أسواق الضفة انخفاضاً كبيراً، فيما حافظ بيض المائدة على سعره المرتفع، وكان لذلك أسبابه واثاره التي أوضحها مدير عام التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو لبن. وقال أبو لبن , إن انخفاض سعر الدجاج اللاحم جاء جراء عدة اسباب من بينها ما وصفه بـ التهويل" من مرض انفلونزا الطيور، الأمر الذي تسبب بخسائر كبيرة للمزارعين. وأوضح أن زيادة العرض وتدني الطلب في السوق جراء تردي الاوضاع الاقتصادية، وعدم حصول الموظفين على كامل رواتبهم، ووصول مرض انفلونزا الطيور إلى بعض المناطق الفلسطينية، كلها اسباب مجتمعة ساهمت في انخفاض سعر الدجاج. وأكد أبو لبن أن الاسعار وصلت إلى معدلات متدنية دون تكاليف الانتاج التي تقدر بـ 8.04 شيكل لكل كيلو غرام دجاج. يذكر أن إنفلونزا الطيور هو مرض فيروسي يستهدف الطيور ولكنه في حالات نادرة ينتقل إلى البشر، ويتسبب به أكثر من 12 نوعاً من الفيروسات، وتعد الطيور البرية هي مصدر ومأوى لهذا الفيروس وانتقاله خاصة في فترات هجرة الطيور. ولفت إلى أن التهويل المجتمعي لمرض انفلونزا الطيور إلى جانب تخوف المواطنين من المرض ساهم في تراجع استهلاك الدجاج، مبيناً أنه لم تسجل أي اصابات بالمرض لدى الدجاج اللاحم في فلسطين وانما اقتصرت على بعض مزارع الدجاج البياض والحبش. وتوقع أبو لبن, أن تحدث ردة فعل عكسية في الفترة المقبلة على سعر الدجاج، بحيث سترتفع بشكل كبير جداً في الدورة الانتاجية المقبلة؛ لأن العرض سيقل في ظل تجنب المزراعين للمجازفة بانتاج دورة جديدة خوفاً من أي خسائر محتملة. وفيما يتعلق بسعر بيض المائدة، أكد أن اسعاره اعلى من معدلها الطبيعي ولم يتأثر الطلب عليها بحسب متابعة الجهات المختصة في وزارة الزراعة للاسواق. وأضاف أبو لبن أن الطلب على البيض واستهلاكه يرتفع في فصل الشتاء، مشيراً إلى أن سعر الطبق يتفاوت من منطقة إلى أخرى لكنه يتراوح بين 16- 20 شيكل. _ ص.ح
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
الكرامة برس - القاهرة - أعلن وزير الداخلية المصرية، محمد إبراهيم، الاثنين، أن أجهزة الأمن اعتقلت 516 عنصرا من جماعة الإخوان المسلمين، وتمكنت من إحباط "العديد من مخططات الإخوان الإرهابية" في الأيام الماضية. وفي مؤتمر صحفي عقده غداة الذكرى الرابعة لـ"ثورة 25 يناير"، تحدث إبراهيم عن أعمال العنف التي شهدتها عدة مدن مصرية في هذه المناسبة، وأسفرت عن مقتل 18 شخصا، بينهم مسلحون ورجال أمن. إلا أن إبراهيم أكد أن الخطة الأمنية نجحت بالتعاون مع المواطنين بإفشال "المخططات الإخوانية" التي كانت ترمي إلى "التعكير صفو احتفالات الشعب المصري بذكرى ثورة 25 يناير وإثارة الفوضى بالبلاد". وقال إن "ما جرى أمس.. (الأحد) من أحداث عنف وشغب وإرهاب يؤكد بالدليل القاطع أن الذين تواجدوا بالشارع المصري.. هم عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى وحدهم..". وأضاف وزير الداخلية أنها المرة الأولى التي "تشهد ذكرى ثورة 25 يناير أعمال عنف وإطلاق أعيرة نارية وخرطوش وزرع عبوات تستهدف أرواح المواطنين الأبرياء..". واعتبر أن تلك الأحداث تؤكد مسؤولية جماعة الإخوان "القاطعة عن الحوادث الإرهابية التي تحاول من خلالها النيل من أمن واستقرار الوطن."، مشددا على عزم القوات الأمنية والجيش التصدي "للمخططات الإرهابية".
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد أن قطاع غزة سيشهد ثورة شعبية ضد حماس وحكومة "التوافق" الفلسطينية
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
15/02/2015