تطبيق الكرامة برس
آخر الأخبار
مواضيع مميزة
الكرامة برس - وكالات - تدرس كل من هنغاريا وبلغاريا إمكانية شراء "سياج أمني حدودي" على طول حدودها، من إسرائيل مماثل للسياج الذي أقامته الأخيرة على حدودها مع مصر، وذلك بهدف مواجهة تدفق اللاجئين، وخاصة من سورية والعراق وليبيا. وكما دأب تجار الأسلحة الإسرائيليون على الاستفادة من الأزمات في كافة أنحاء العالم لبيع الأسلحة، فإن رجال أعمال إسرائيليين يبدون اهتماما في الاستفادة من أزمة اللاجئين في أوروبا، حيث قال رجل أعمال إسرائيلي إن الدوتين بدأتا باستيضاح إمكانية شراء "سياج أمني" مثلما فعلت إسرائيل. وتعمل كل من هنغاريا وبلغاريا، الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في هذه الأيام، على تعزيز الحماية لحدودها من أجل ردع اللاجئين الفارين من مواقع القتال في طريقهم إلى الدول الأوروبية، وخاصة ألمانيا. وقال نائب سفير بلغاريا في إسرائيل إن كبار المسؤولين في هنغاريا وبلغاريا صرحوا مؤخرا بأنه تجري محادثات حول السياج الأمني. وأضاف أن "التعاون بين وزارتي الداخلية والأمن، في إسرائيل وبلغاريا، هو مكثف جدا"، مشيرا إلى أنه لا يستطيع الإدلاء بمزيد من التفاصيل، إلا أنه يعتقد أن بلاده تستخدم التجربة الإسرائيلية قدر الإمكان. وقال رجل أعمال إسرائيلي إنه من غير المتوقع أن يتم التوقيع على الاتفاقيات في المستقبل القريب بين الدولتين، وخاصة بسبب مشاكل في الميزانية، والحساسية السياسية السائدة في الاتحاد الأوروبي بشأن إقامة سياج أمني يمنع دخول اللاجئين من سورية والعراق وليبيا ومواقع أخرى، باعتبار أن دول الاتحاد الأوروبي معنية بحلول، وترى بالتكنولوجيا الإسرائيلية ليست ذات صلة. وكانت المفوضية الأوروبية قد أعلنت أنها تعارض إقامة سياجات أمنية، مضيفة أنه على كل دولة أن تقرر بنفسها كيف تحمي حدودها.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
الكرامة برس - وكالات - كشفت مصادر مطلعة أن حزب النور السلفي وضع خطة لإحراج الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في الانتخابات البرلمانية المقبلة حال فشل الحزب في تحقيق عدد المقاعد التي يطمح إليها، فيما سيعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي اسم النائب العام الجديد عقب انتهاء الجولة الأسيوية التي يقوم بها والتي زار خلالها الصين وسنغافورة. ووفقاً لصحف مصرية صادرة صباح اليوم الخميس، أحدث اقتراب موعد تطبيق الاستراتيجية الجديدة التي أعلنت عنها بريطانيا تحت عنوان 'استراتيجية مكافحة التطرف'، حالة من الرعب لدي قيادات جماعة الإخوان ومركزها الإعلامي المتواجد في لندن. اجتماع سري وفي التفاصيل، قالت صحيفة 'البوابة نيوز' إن قيادات حزب 'النور' عقدت اجتماعاً سرياً برئاسة الدكتور رئيس الحزب يونس مخيون وبحضور ومشاركة غالبية تيارات الهيئة العلىا، لمناقشة استعدادات الحزب لانتخابات مجلس النواب، وكذلك تقارير استطلاعات الرأي التي أجريت حول مواقف مرشحي الحزب على المقاعد الفردية والقوائم وتأثير حملة 'لا للأحزاب الدينية' علىهم. وشهد الاجتماع الاتفاق على وضع خطة، في حال عدم تحقيق النسبة المرجوة من المقاعد، تركز على التلويح والتهديد بإعلان الانسحاب من خوض انتخابات المرحلة الثانية من خلال التنسيق مع قوي وتحالفات أخرى، خاصة بالأحزاب المعارضة والمناهضة للرئيس عبدالفتاح السيسي. وتضمن الحوار الذي دار حول مناقشة هذه الخطة البدء في إصدار سلسلة من التصريحات، تشمل رفع سقف توقعات ونسب فوز النور إلي أقصي حد ممكن، وتكليف القيادي بالحزب الدكتور صلاح عبدالمعبود بإطلاق هذه التصريحات، بحيث يعلن فيها عن توقعاته بحصول النور على نسبة ٦٥٪ من المقاعد حتي يمكن تبرير موقف الانسحاب من المرحلة الثانية، خاصة أن الانسحاب قد يؤدي إلي ضغوط خارجية على مصر وتحريك الشارع والتأثير على المرحلة الثانية، وكلف 'النور' نادر بكار بالتواصل مع بعثات المراقبة للانتخابات من الاتحاد الأوروبي بصفة خاصة لدعوتهم لمتابعة الانتخابات في معاقل السلفيين. حالة رعب وعلى صعيد آخر، قالت صحيفة 'الوفد' إن اقتراب موعد تطبيق الاستراتيجية الجديدة التي أعلنت عنها بريطانيا تحت عنوان 'استراتيجية مكافحة التطرف'، أحدث حالة من الرعب لدي قيادات جماعة الإخوان ومركزها الإعلامي المتواجد في لندن، من تأثير ذلك على بريطانيا بشأن نتائج التحقيقات التي أعلنت عنها منذ ما يقرب من عامين، بخصوص نشاط الإخوان، وأرجأت مناقشاتها حتى الآن. وقالت مصادر مقربة من الجماعة، إن نشاط إخوان لندن قل كثيراً بعدما نشبت الخلافات الداخلية للجماعة، حيث لم تعد الجماعة تعقد مؤتمرات وندوات تضم شخصيات سياسية بريطانية في لندن، مثلما كانت تفعل خلال الفترة الماضية، في ظل التوجه البريطاني الأخير بتطبيق استراتيجية مكافحة التطرف. وأوضحت المصادر أن الجماعة فشلت في التواصل خلال الفترة الماضية مع أي مسؤول بريطاني لمعرفة تفاصيل ومواعيد تطبيق الاستراتيجية الجديدة، ومدي تأثيرها على التحقيقات التي أجرتها بريطانيا حول نشاط الإخوان. النائب العام وفي سياق مختلف، كشفت صحيفة 'الأخبار' عبر مصادر قضائية أنه من المنتظر أن يصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قراره بتعيين نائب عام جديد بعد عودته من رحلته الآسيوية، وكان مجلس القضاء الأعلى قد أرسل 3 مرشحين للرئيس لاختيار أحدهم بعد عدم نجاح المجلس في الاتفاق على مرشح واحد تطبيقاً لنص الدستور الجديد. ومن بين الأسماء المرشحة لتولي المنصب مدير المكتب الفني السابق للنائب العام المستشار عادل السعيد والرئيس السابق لمحكمة أمن الدولة العليا المستشار هشام بدوي، والمعروف أن منصب النائب العام ظل شاغراً منذ اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام السابق على أيدي الجماعات الإرهابية في شهر رمضان الماضي. تناقضات القرضاوي واهتمت صحيفة 'اليوم السابع' برصد التحولات في كتابات شيخ الفتنة يوسف القرضاوي، رئيس ما يسمى 'الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين'، بشأن موقفه من سيد قطب، مشيرة إلى أنها شهدت تناقضاً شديداً، فقبل 3 أشهر هاجم القرضاوي فكر قطب واتهمه بأنه يميل للتكفير، لكنه غير موقفه الآن وأصدر تصريحات معاكسة تماماً زعم فيها أن قطب أحد عظماء الأمة في العصر الحديث. وكان القرضاوي، قبل ثلاثة أشهر، قد أعاد دراسته التي انتقد فيها فكر وكتابات سيد قطب، وفند مقولات قطب في الستينيات ومخالفاتها للشريعة الإسلامية، وقال القرضاوي في دراسته، 'إن سيد قطب والكتب التي ألفها كانت تميل لتكفير المعارضين، واعتبار المخالف على خطأ'، موضحاً أن هذا يخالف الدين الإسلامي. ولفت القرضاوي في دراساته عن قطب، أن هذه الكتابات أدت إلي اتجاه بعض أعضاء التيار الإسلامي إلي العنف بالاستناد إلى كتبه، كما أشار إلي وجود تفاوت كبير بين كتابات سيد قطب، وكتابات مؤسس جماعة الإخوان حسن البنا.
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد ان حالة الاحباط واليأس في قطاع غزة وتردي الاوضاع المعيشية للسكان سببها
حركة حماس وحكمها الانقلابي
حكومة التوافق والرئيس عباس
سياسة الاثنين معا
ينتهي التصويت بتاريخ
13/09/2015