تطبيق الكرامة برس
الاخبار العاجلة
جديد الأخبار
آخر الأخبار
مواضيع مميزة
قال تقرير حقوقي، اليوم الخميس، إن إسرائيل هدمت أكثر من 120 منشأة أوروبية التمويل في الضفة الغربية خلال الأشهر الـ3 الأولى من العام الجاري. وذكر المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان، في تقرير له تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه اليوم، أن العدد المذكور يفوق عدد خسائر العام الماضي كاملة من تدمير لمنازل وبنى تحتية بنيت بمساعدة أوروبية. واتهم المرصد أطرافاً أوروبية بـ "الصمت والتواطؤ تجاه الانتهاكات الإسرائيلية"، مشيراً إلى أن "أعمال الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة خلال السنوات الماضية دمرت عدداً مهولاً من المنشآت أوروبية التمويل والبنى التحتية كذلك". وقال المرصد إن "أعمال الهدم والمصادرة الإسرائيلية ضد المشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي تصاعدت بشكل كبير خلال الفترة الماضية بعد التحرك الأوروبي في العام الماضي لوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية". وأضاف المرصد في تقريره الذي حمل عنوان "مساعدات مهدرة.. تدمير إسرائيل المتكرر لمشاريع ممولة أوروبياً في الأراضي الفلسطينية"، أن عدد عمليات الهدم شهرياً ارتفع إلى معدل 165 عملية هدم مقارنة بمعدل شهري 50 عملية هدم ما بين 2015-2012. وقدر المرصد إجمالي قيمة أموال المساعدات الأوروبية المهدرة منذ عام 2001 بحوالي 65 مليون يورو، 23 مليون يورو منها على الأقل كانت خسائر أوروبية خلال الهجوم على غزة صيف عام 2014. ولفت إلى أنه ومنذ عام 2012 ضُعفت شفافية المعلومات المتعلقة بالأضرار التي تلحق بالمشاريع الممولة أوروبياً، بل ويتعذر الوصول إليها سواء من قبل وسائل الإعلام أو مؤسسات حقوق الإنسان والرأي العام. وحسب المرصد، فإنه ومنذ عام 1967 دمرت إسرائيل أكثر من 50 ألف منشأة فلسطينية في الضفة الغربية وشرق القدس بهدف إفساح الطريق لبناء المستوطنات الإسرائيلية "التي تتعارض في الأصل مع القانون الدولي". ودعا المرصد "الأورومتوسطي" مفوضية الاتحاد الأوروبي للقيام بالتحقيقات والتحريات المطلوبة، وإظهار البيانات المتعلقة بأعمال الهدم للجهات المختصة والصحافة والرأي العام، ومطالبة إسرائيل بالتعويضات اللازمة، وفرض العقوبات عليها إذا استمرت بهذه الممارسات، مع عدم توقف الدعم والاستثمار الأوروبي.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
بينما أعلن الجيش الموالي للسلطات الشرعية في ليبيا اليوم الأربعاء أنه يستعد لما وصفه بـ "المعركة الحاسمة والأخيرة"، ضد الجماعات المتطرفة في مدينة بنغازي بشرق البلاد، اتهم رئيس أركان الجيش اللواء عبد الرازق الناظوري جماعة الإخوان المسلمين بتوريط الشباب بالانضمام إلى تشكيلات مسلحة ومتطرفة. وقال الناظوري فى تصريحات صحفية لدى زيارته للمنطقة العسكرية الغربية "إن جماعة الإخوان المسلمين قاموا بتوريط هؤلاء معهم"، وحث عناصر "ما يسمى بالدروع إلى الانضمام لقوات الجيش بشكل فردي أو البقاء في بيوتهم". إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش تتأهب للسيطرة على آخر معاقل المتطرفين في بنغازي ثاني كبريات المدن الليبية في شرق البلاد. محاصرة الإرهابيين وكشفت وكالة الأنباء الليبية الرسمية عن محاصرة الجيش للجماعات المتطرفة في المحور الغربي ومحور سوق الحوت بالمدينة، وسط غارات جوية في العملية التي قالت إنها تعد هي الأخيرة والأهم، على حد تعبيرها. وطبقاً لما أعلنه سلاح الطيران الليبي فقد قصفت مقاتلة من طراز ميج 21 مخازن للأسلحة والذخيرة في مدينتي بنغازي ودرنة. وأشار مكتب الاعلام في رئاسة أركان سلاح الجو إلى أن القصف شمل منطقتي الفعكات والقوارشة غرب بنغازي، موضحاً أن طائرة أخرى من طراز ميج 23 قامت للمرة الأولى أول أمس الإثنين بقصف معاقل الإرهابيين في مدينة درنة. ويسيطر الجيش الليبي تقريباً على معظم أنحاء بنغازي باستثناء بعض الجيوب الصغيرة التي تتحصن فيها الجماعات الإرهابية والمتطرفة منذ نحو ثلاث سنوات.
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بما تفسر/ي ارتفاع وتيرة الانفلات الامني والانتحار في قطاع غزة
استمرار حركة حماس في الحكم
ارتفاع معدل البطالة والاوضاع الاقتصادية الصعبة
تخلي الرئيس عباس عن مسؤولياته كرئيس للشعب
ينتهي التصويت بتاريخ
31/05/2016