عين الحدث
مواضيع مميزة
الكرامة برس - القدس - فيما دفع الجيش الإسرائيلي خلال الأيام الماضية بمئات الجنود وحشد الكثير من المعدات العسكرية على الحدود اللبنانية والسورية تحسبا لرد حزب الله على عملية الاغتيال التي وقعت الأسبوع الماضي قرب القنيطرة السورية، اشتكى جنود وحدة خاصة تم حشدهم داخل احدى الكيبوتسات القريبة من الحدود اللبنانية من قلة الغذاء الذي وصل السبت الماضي إلى حدود الجوع وفقا لما نشرته اليوم الاثنين صحيفة "معاريف" العبرية. وفي التفاصيل، اشتكى جنود الوحدة المختارة بأن نقطة تمركزهم داخل احدى الكيبوتسات لم تحصل على ما يكفيها من مواد غذائية وان الجنود امضوا يوم السبت الماضي جوعى، ما اجبر الجنود على طلب المساعدة من سكان الكيبوتس لكن اتضح لهم سريعا ان السكان تبنوا ليلة السبت جنود من وحدة أخرى اضطروا لتدبير أمورهم بأنفسهم ونجح الضباط في نهار السبت بتحصيل بعض الوجبات الساخنة للجنود لكنها لم تكن كافية ما جعل الضباط يتنازلون عن وجباتهم لصالح الجنود الذين قال احدهم للصحيفة " أدركنا منذ يوم الجمعة ان هناك مشكلة وحذرنا منها وفي البداية قالوا لنا ان كل شيء سيكون على ما يرام لكن شيئا لم يكن على ما يرام". ونقلت الصحيفة عن احد سكان الكيبوتس قوله" توجهت الى ضابط التموين في القيادة الشمالية فقال لي ان كل شيء قيد المعالجة لكن من غير الجيد أن تسمع بان الجنود يعانون نقصا في الغذاء". وقال جندي آخر ضمن صفوف الوحدة وتواجد في نقطة التمركز التي عانت الجوع " لقد كنا في حالة استنفار ولم يكن بمقدورنا ترك موقعنا لشراء الغذاء ولم يكن ممكن ان نطلب الغذاء من "كريات شمونة" لان كل شيء كان مغلقا بسبب حلول السبت والاسوء من ذلك اكتشف الجنود الذين كانوا يتوقعون تناول طعام ساخن يوم السبت ان "بلاطة التسخين" مفصولة وغير موصولة بالتيار الكهربائي لان احد الجنود اراد شحن هاتفه الخلوي ولم يعيد وصل "البلاطة" بالكهرباء ما منع الجنود من طهو طعامهم". وجاء من الناطق العسكري ردا على التقرير " خلافا لهذه الادعاء لم نكتشف أي نقص بالغذاء ولم يتلقى القادة أي شكوى بهذا الخصوص". وفي ذات السياق، قال ضابط عسكري رفض الكشف عن هويته معارضا الناطق بلسان الجيش" بسبب خل فني في احد أقسام تسخين الطعام تم تزويد الجنود بغذاء بديل".
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
الكرامة برس - القاهرة - أعلن وزير الداخلية المصرية، محمد إبراهيم، الاثنين، أن أجهزة الأمن اعتقلت 516 عنصرا من جماعة الإخوان المسلمين، وتمكنت من إحباط "العديد من مخططات الإخوان الإرهابية" في الأيام الماضية. وفي مؤتمر صحفي عقده غداة الذكرى الرابعة لـ"ثورة 25 يناير"، تحدث إبراهيم عن أعمال العنف التي شهدتها عدة مدن مصرية في هذه المناسبة، وأسفرت عن مقتل 18 شخصا، بينهم مسلحون ورجال أمن. إلا أن إبراهيم أكد أن الخطة الأمنية نجحت بالتعاون مع المواطنين بإفشال "المخططات الإخوانية" التي كانت ترمي إلى "التعكير صفو احتفالات الشعب المصري بذكرى ثورة 25 يناير وإثارة الفوضى بالبلاد". وقال إن "ما جرى أمس.. (الأحد) من أحداث عنف وشغب وإرهاب يؤكد بالدليل القاطع أن الذين تواجدوا بالشارع المصري.. هم عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى وحدهم..". وأضاف وزير الداخلية أنها المرة الأولى التي "تشهد ذكرى ثورة 25 يناير أعمال عنف وإطلاق أعيرة نارية وخرطوش وزرع عبوات تستهدف أرواح المواطنين الأبرياء..". واعتبر أن تلك الأحداث تؤكد مسؤولية جماعة الإخوان "القاطعة عن الحوادث الإرهابية التي تحاول من خلالها النيل من أمن واستقرار الوطن."، مشددا على عزم القوات الأمنية والجيش التصدي "للمخططات الإرهابية".
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل تعتقد أن قطاع غزة سيشهد ثورة شعبية ضد حماس وحكومة "التوافق" الفلسطينية
نعم
لا
ينتهي التصويت بتاريخ
15/02/2015