تطبيق الكرامة برس
جديد الأخبار
عين الحدث
مواضيع مميزة
الكرامة برس - وكالات - في زيارة مفاجئة الى قرية أم عياش في لواء دير علا بالمملكة الأردنية الهاشمية، تفقد جلالة الملك عبدالله الثاني، أحوال أسرتين متواضعتين، بعد أن اطلع جلالته على تقارير للأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة لأفرادها. و زار جلالته أسرة السيدة أسماء فلاح، المكونة من خمسة أفراد وجميعهم يعانون من مرض القلب، ويعيشون في ظروف حياتية صعبة. وتأتي هذه الزيارة في إطار النهج التواصلي الإنساني لجلالة الملك وحرصه المستمر على الوقوف على معاناة الأسر الفقيرة، خصوصاً في شهر رمضان المبارك وتلمس احتياجاتها. وفي مشهد إنساني، التف أفراد الأسرة حول جلالة الملك، حيث وضعوا جلالته بصورة حالتهم المعيشية والصحية الصعبة، فضلا عن حاجتهم للعلاج نتيجة معاناتهم من المرض. وأمر جلالته، وبشكل فوري، ببناء منزل لهذه الأسرة، وتأثيثه بالكامل، وبما يوفر حياة كريمة للسيدة أسماء وأبنائها. ووجه جلالته بمعالجة جميع أفراد الأسرة في الخدمات الطبية الملكية، وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم. كما زار جلالة الملك أسرة السيد فهمي البلاونة، المكونة من 8 أفراد بينهم 6 أطفال، ويسكنون في بيت في أوضاع معيشية صعبة. واطلع جلالته على الظروف الصعبة التي يعيشها البلاونة، حيث يعاني من عدة أمراض مزمنة، وعجز بنسبة (75%)، جعلته غير قادر على العمل وإعالة عائلته. وأوعز جلالة الملك للمعنيين في الديوان الملكي ببناء منزل لأسرة البلاونة وتأثيثه وتزويده بكامل الاحتياجات، وبما يوفر الحياة الكريمة لهم. كما وجه جلالته بتأمين العلاج اللازم للبلاونة، وبما يساعده في التغلب على حالة العجز التي يعاني منها. وعبر أفراد أسرتي فلاح والبلونة عن فرحتهم بالزيارة الملكية، وتفقد جلالته لأحوالهم وتلبية احتياجاتهم. ورافق جلالته في الزيارة رئيس الديوان الملكي الهاشمي، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرة جلالة الملك.
6
5
4
3
2
1
جرائم إخوانية
كشف القيادي الإخواني عزالدين دويدار المحسوب على "جبهة محمد كمال"، عما وصفه بـ"خدعة جديدة" يعد لها القائم بأعمال المرشد محمود عزت ومجموعته، حيث نظمت المكاتب الإدارية للجماعة التي تتبع عزت حملة "دروس دينية" للقواعد في المحافظات المختلفة حول "صلح الحديبيبة". وقال دويدار إن "قيادات الجماعة يسوقون للكوادر في المحافظات أن أزمة الجماعة مع الدولة ستنتهي خلال فترة تتراوح من ستة أشهر إلى سنة، وبعدها لن يبقى في السجون إلا عدد قليل جداً، وستكون الأمور مع النظام جيدة". واتهم عزالدين مجموعة عزت بالكذب في وعودهم، والمراوغة في استخدام "صلح الحديبية" لتمرير خطتهم، مطالباً أعضاء الجماعة ومكاتبها بتجاهل خطة عزت. من جهة أخرى، كشف القيادي الإخواني الهارب خارج البلاد محمد العقيد، عبر حسابه الشخصي بموقع فيس بوك، عن أن قيادات الجماعة تمهد الأرض لما وصفه بــ"مصالحة ذليلة". وأضاف العقيد "ما رأيك في المصالحة التي يجهز لها مجموعة من الإخوان، بشرح صلح الحديبية وغيره؟ وهل ترى حلاً غير المصالحة الذليلة؟". وعلى الجانب الآخر، تناقلت مواقع إخبارية تصريحات لرئيس تحالف "دعم مصر البرلماني" اللواء سعد الجمال، الممثل للأغلبية بالبرلمان، قال فيها إن "الإخوان يناورون وموقفهم الحالي لا يشجع على طرح فكرة المصالحة". وأضاف الجمال "عندما نجد مراجعات من جانب الإخوان واعترافاً منهم بأخطائهم، كما حدث في التسعينيات، يكون لنا حديث عن المصالحة". ورغم نفي الجمال للمسألة في سياق تعليقه على ما فهمه البعض من تصريحات لوزير العدالة الانتقالية المستشار مجدي العجاتي، حول إمكانية الحوار مع من لم تتلوث يده بالدماء، إلا أن الإخوان ماضون في تسريب ما يفيد الاتجاه نحو المصالحة مع الدولة، حتى لو جاء ذلك في إطار هجوم مجموعة منهم على الأخرى. وقال الخبير في شؤون الحركات الإسلامية هشام النجار لـ24: "كل جدل المصالحة ومبادراتها تأتي من إحساس عام بالهزيمة يسود قطاعات واسعة داخل الجماعة". وأضاف النجار "مسألة إعادة دراسة ملابسات صلح الحديبية، يعني أن التنظيم يستعد لإطلاق مبادرة أو مشروع أو طرح فكري جديد قريباً، ربما خلال أسابيع".
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
ماهي أسباب تسليم عناصر وقيادات من القسام أنفسهم للإحتلال مؤخرا
اختراق صفوف الكتائب
خضوع هذه العناصر للاغراءات والتهديدات الاسرائيلية
استياء هذه العناصر من قيادة حماس والقسام
ينتهي التصويت بتاريخ
06/07/2016